عناوين الأخبار

  القـوى الوطنية والإسلامية ترفض وتقاطع زيارة نائب الرئيس الأمريكي    قوات الاحتلال تعتقل مواطنا ونجله جنوب بيت لحم    مستعمر يطرد رعاة أغنام من منطقة الفارسية في الأغوار    فرنسا تحض تركيا على وقف هجومها في سوريا وأردوغان يتوقع إنهاء التدخل "قريبا"    عمان: "اللجنة الاستشارية" تبحث التحديات التي تواجه عمل الأونروا    جنين: بحث سبل إعادة بناء المنازل التي دمرها الاحتلال في واد برقين    السعود يثمن موقف روسيا وبريطانيا وفرنسا والصين في مجلس الأمن تجاه القدس    "هيئة الجدار والاستيطان" تطلق حملة توزيع حقائب مدرسية في مناطق مهددة بالترحيل    الرئيس يصدر تعليماته لعلاج مواطنة من غزة    سفارة فلسطين وإقليم فتح في اسبانيا يحييان الذكرى الثالثة والخمسين لإنطلاق الثورة الفلسطينية    العاهل الأردني لنائب ترمب: حل الدولتين هو الطريق والقدس الشرقية عاصمة لفلسطين    نتنياهو يهاجم قرار مقاطعة خطاب بنس ويصفه بالعار    ألمانيا تتدخل لمنع البناء الاستعماري في حي "جفعات هاماتوس" جنوب القدس المحتلة    نواب المشتركة يعلنون مقاطعة خطاب بنس في الكنيست غداً    المظاهرات تعم تل أبيب احتجاجاً على الفساد السلطوي والمتظاهرون يمنعون مندلبليت من الصلاة في الكنيس    الجيش الإسرائيلي ينشئ قوة احتياط خاصة لمواجهة أي هجوم طارىء من داعش    العاهل الأردني يؤكد لنائب الرئيس الأميركي مايك بنس بأ، القدس الشرقية عاصمة لفلسطين    نتنياهو يصدر تعليمات لوزرائه درعي وليبرمان بتهدئة الخلاف    قوات الاحتلال تفتش منازل ومحلات تجارية في سيلة الظهر وتستجوب مواطنين    أفغانستان: حركة طالبان تتبنى الهجوم على فندق "إنتركونتيننتال" وسط كابول  
الرئيسة/  بيانات ومواقف الحركة

القدوة: غزة العمق الاستراتيجي للدولة الفلسطينية

نشر بتاريخ: 2017-11-14 الساعة: 13:49

رام الله- إعلام فتح- إعتبر عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح"، مفوض الإعلام والثقافة والتعبئة الفكرية د. ناصر القدوة، أن قضية تحييد السلاح وضبطه قضية جوهرية مهمة، تهدف بالدرجة الأولى إلى خدمة الأهداف الوطنية الفلسطينية، بعيداً عن التأثير في مناحي الحياة اليومية  للفلسطينيين.

وأكد القدوة أنه يجب إخضاع السلاح إلى قيادة فلسطينية وطنية وسياسية واحدة، وضرورة أن يكون تحت سلطة حكومة واحدة، على أن يكون ملف إدارة سلاح الفصائل الفلسطينية المعترف بها ضمن برنامج إجماع وطني، يستند على مبدأ الشراكة السياسية الكاملة بين جميع الأطراف الفلسطينية.

وشدد القدوة على ضرورة إعادة هيكلة الأجهزة الأمنية بكافة تفاصيلها، كونها مسؤولية مشتركة هدفها الأول خدمة الشعب الفلسطيني والقضية الوطنية، متطرقاً في السياق ذاته إلى وجود بوادر إيجابية لدى القيادات في حركة حماس، من خلال بعض التصريحات التي أشارت بوضوح إلى وجود نية حقيقية وإيجابية لضبط السلاح، والإتفاق حول إستخدامه وإدارته، بما لا يلحق ضرراً بنضال شعبنا، ومساعيه لتحقيق الأهداف الوطنية المشروعة، معتبراً أن ذلك يأتي في سياق الوقوف على أرضية وطنية صلبة لتحقيق المصلحة السياسية المشتركة.

وفيما يخص فتح معبر رفح. ثمن القدوة الجهود المصرية المكثفة والكبيرة، التي بذلت في هذا السياق، مؤكداً أنه من المقرر أن يتم فتح المعبر بشكل طبيعي، عازياً أي تأخير في ذلك لامكانية وجود صعوبات فنية وأمنية لدى الجانب المصري.

وشدد القدوة على ضرورة الإستفادة من كافة الظروف الاقليمية والدولية المحيطة، للمضي قدماً في اتمام المصالحة الوطنية وإستعادة وحدة النظام السياسي الفلسطيني، بالإضافة إلى استعادة الوحدة الجغرافية بين شقي الوطن، عبر تحقيق المصالحة الوطنية الحقيقية الشاملة. 

وفيما يتعلق بموضوع الموظفين في قطاع غزة. قال القدوة، إن ذلك يجب أن يتم من خلال الإتفاق على جملة من المعايير المهنية، والمعايير السليمة لدى وزارات ومؤسسات حكومة الوفاق الوطني، بمسؤولية مشتركة من قبل الجميع. 

وأشار القدوة إلى أن قطاع غزة يشكل عمق إستراتيجي للدولة الفلسطينية كونها المنفذ البحري لدولة فلسطين، بالإضافة إلى وجود مطار غزة الدولي الذي دمره العدوان الاسرائيلي في الحروب الثلاثة على قطاع غزة، مشيراً في السياق ذاته، إلى ما يحويه بحر غزة من موارد طبيعية تتمثل في إنتاج الغاز الطبيعي.

 

amm

التعليقات

اقتصاد

أخبار منوعة

رياضة

الفيديو

برامج عودة

مواقف ونشاطات الحركة

تقارير

Developed by MONGID DESIGNS الحقوق محفوظة مفوضية الإعلام والثقافة © 2018