facebookراديو موطنيقناة عودةفتح ميدياالقدساللاجئينالاسرى

"الكتب الدراسية الفلسطينية مجانا والاسرائيلية بمقابل مادي"

نشر بتاريخ: 2017-05-07

كتبت "يسرائيل هيوم" عما تسميه "مهزلة برعاية وزارة التربية والتعليم وبلدية القدس": فالكتب المدرسية الفلسطينية للطلاب العرب في شرقيّ القدس توفّر مجانًا، أمّا إذا اختار الطلاب الدراسة وفق المنهاج الإسرائيلي والتقدم لامتحانات البجروت، فعليهم أن يدفعوا ثمن الكتب الدراسية. 
وتكتب الصحيفة ان أولياء أمور وبعض المسؤولين في مجال التعليم في القدس الشرقية يحتجون ضدّ وزارة التربية والتعليم، بقولهم إنها تفضّل الطلاب الذين يدرسون وفق المنهاج الفلسطيني وتوفر لهم الكتب مجانًا، بينما هم عليهم أن يدفعوا مئات الشواكل مقابل كتب أولادهم. في الوضع العبثي الذي نشأ، يقولون، تموّل بلدية القدس ووزارة التربية والتعليم ثمن الكتب الدراسية لطلاب شرقيّ القدس الذين يدرسون وفق المنهاج الفلسطيني. ويدور الحديث عن كتب يظهر فيها أحيانًا كثيرة تحريض على دولة إسرائيل وتأييد للشهداء. إجراء الرقابة على مضامين هذه الكتب يكلّف 6 مليون شيكل سنويًا.  
في المقابل، يتحمّل الأهالي والطلاب الذين اختاروا السباحة ضدّ التيار والدراسة للحصول على شهادة بجروت إسرائيلية عبئًا ماليًا ثقيلاً يتمثل بدفع ثمن الكتب الدراسية. ويقول هؤلاء إن هذا تمييز وأداء يؤدّي إلى هرب الأهل نحو اختيار منهاج التعليم الفلسطيني. ويقول أحمد أبو عيد، عضو إدارة لجنة أولياء الأمور في القدس: "ليس من المنطقي أن تكلّف كتب منهاج البجروت في شرقي القدس أموالاً، بينما توزّع مجانًا وعلى حساب الدولة الكتب التي ليست من منهاج البجروت. إنهم يشجعون طيلة الوقت طلاب شرقي القدس على الدراسة وفق منهاج البجروت، ولكن الحوافز الاقتصادية تذهب لمناهج تدريسية أخرى". 
يشار الى أن الكتب الدراسية الفلسطينية تخضع للرقابة وتُطبع من جديد، وفقط بعد ذلك يتمّ توزيعها لطلاب شرقي القدس. أحد مديري المدارس في القدس، التي تدرّس وفق المنهاج الإسرائيلي، قال: "نشعر أنه لا أحد يدعم من يختارون الدراسة وفق المنهاج الإسرائيلي. الكتب تكلف الأهل كثيرًا، وقد تصل تكلفتها إلى 700 شيكل لكلّ طالب... بدلاً من تشجيع وتمويل ودعم المدارس التي تدرّس وفق المنهاج الإسرائيلي ويتقدم طلابها لامتحانات البجروت، يخصّصون الميزانيات لطباعة كتب لمن يختارون الدراسة وفق منهاج السلطة الفلسطينية". 
وجاء في رد بلدية القدس: "جميع الكتب التدريسية وفق المنهاج الفلسطيني تخضع للرقابة والطباعة من جديد، وهذه عملية تموّلها الدولة وتكلف 6 مليون شيكل، بحيث توزّع الكتب خالية من المواد التحريضية. الكتب الدراسية وفق المنهاج الإسرائيلي يتم دعمها من قبل بلدية القدس بنسبة 50%، لأجل تخفيف العبء عن الأهالي". 

mow
Developed by جميع الحقوق محفوظة لـمفوضية الإعلام والثقافة © 2017
قراقع لموطني: لجنة من الأسرى وادارة المعتقلات لاستكمال المفاوضات حول المتبقي من المطالب صيدم والحسيني يحذران من أسرلة التعليم في القدس ويناقشان برنامج حمايتهالخارجية تطالب مجلس الأمن بتحمل مسؤولياته في وقف حملات تهويد القدسالقدس: الاحتلال يعتقل 13 مواطنا من بلدة "العيسوية"أبو يوسف لموطني: انتصار الأسرى انعكاس لارادة الشعب الفلسطيني بإنهاء الاحتلال