facebookراديو موطنيقناة عودةفتح ميدياالقدساللاجئينالاسرى

تيسير شريف محمد هواش ( أبو شريف)*

نشر بتاريخ: 2017-03-21

معركة الكرامة ( 21/3/1968م***
بقلم لواء ركن / عرابي كلوب
تيسير شريف محمد هواش من مواليد مدينة نابلس عام 1938م عاش وترعرع في أزقة المدينة وعمل في مهنة النجارة، حيث كان لديه محل نجارة في نابلس القديمة، وعندما دخل الأخ أبو عمار بعد عام 1967م في دورية الى الأرض المحتلة بعد الهزيمة مباشرة تواجد لبعض الوقت في منجرة ابو شريف هواش قبل أن ينتقل الى القدس. 
تيسير شريف هواش التحق بحركة فتح عام 1967م وعندما بدأ تضييق الخناق عليه ومطاردة من قبل الجيش الإسرائيلي غادر مدينة نابلس الى الأردن حيث التحق بالقواعد المتواجدة في غور الأردن وتحديداً منطقة الكرامة وعين آمر قاعدة فيها.
لقد كان يوم 21/3/ 1968م يوماً مشهوداً في تاريخ النضال الوطني الفلسطيني وتاريخ المعارك التي خاضتها الأمة العربية والتي حدثت بعد الهزيمة النكراء للامة العربية، حيث كانت الكرامة هي معركة الرجولة والشرف والتضحية والفداء، وخلصت الامة العربية من ارهاصات الهزيمة النكراء التي حلت بها، فقد كانت نقطة تحول في تاريخ هذه الامة بشكل عام. 
كانت قاعدة (193) بقيادة أبو شريف هواش ويساعده بشير أبو تمام المتواجدة على الطرف الغربي من مزرعة الغزاوي وكانت تعتبر في الخط الأمامي القريب من النهر، وكانت تتكون من اكثر من تلاثين فدائياً ومزودة بالبنادق الألية ونصف آلية وصواريخ 3.5 بوصة، ومدافع هاون 8.2 ملم، وألغام آلية ضد الدبابات وكانت القاعدة محصنة بالأنفاق والحفر الفردية المموهة، وكانت تنطلق منها أيضاً دوريات الاستطلاع لمراقبة الضفة الغربية والنهر. 
كانت مجموعة الفدائيين التي يقودها/ أبو شريف هواش ونائبه ابو أمين ( تسير كامل داوود ابو تمام) قد تصدت للقوات الغازية الاسرائيلية، حيث استخدمت في المعركة كافة أنواع الأسلحة التي يملكونها في ذلك الوقت من أسلحة م/د وألغام حيث تمكنوا من تدمير ثلاث دبابات في الجهة الجنوبية الغربية لمخيم الكرامة وتركها العدو خلفه، وقد سقط في هذه المعركة كل من الشهداء التالية اسماءهم: 
مجموعة أبو شريف : 
- تيسير شريف محمد هواش – قائد المجموعة. 
- بشير كامل داوود ابو تمام – نائبه. 
- خليل جمعة علي ديب . 
- جميل محمد يوسف مصطفى أبو عصبه 
- محمد دعاس محمد أبو عبيد. 
- محفوظ محمود موسى شحيط. 
- حامد أحمد محمد العزه. 
- جميل ابراهيم حسين بلعاوي. 
- محمد ابراهيم حسن عاصي. 
- عوض محمد عوض العديلي. 
- سمير محمد حمدان الخطيب. 
- سلامة محمود محمد البورنو. 
- زهير أديب عبد الجيار جودة جابر. 
- فتحي رجب محمد نمر مصطفى. 
- علي محمد أبو السعود الطريفي. 
- ابراهيم محمد سالم رضوان. 
- تحسين خليفة مصطفى ابو غنيم . 
- داوود فارس سليمان الدودة. 
- ابراهيم يوسف مصطفى صرصور. 
- سعدي عبد الله حسان عاشور. 
شهداء معركة الكرامة كانوا مشاعل ورموز على طريق الحرية، صناع النصر والفخر والاعتزاز للأمة، قدموا أرواحهم قبل أي شيء، بإيمان عميق لأن النصر آت. 
لقد كان المقاتل الفلسطيني في معركة الكرامة مع أخيه المقاتل الأردني من الجيش العربي الاردني جنباً الى جنب حيث اختلطت دماءهم مع بعضها البعض في التصدي للعدو المغتصب وكان له الاثر الكبير في استعادة الثقة والروح المعنوية للجيوش العربية بعد هزيمة حزيران عام 1967م 
ان قناعة المقاتل الفلسطيني بإيمان الله وبالشهادة ساعد في الصمود وفي تحقيق النتائج الإيجابية حيث انطلقت صيحات الله أكبر وكان عملاً روحانياً ممتازاً، بحيث اعطى الثقة بالنفس والقدرة على النصر 
رحم الله الشهداء الأبرار جميعاً واسكنهم فسيح جناته
mow
Developed by جميع الحقوق محفوظة لـمفوضية الإعلام والثقافة © 2017
أبو ردينه تعقيبا على تصريحات نتنياهو: القدس عاصمة فلسطين إلى الأبد محمد اشتية يدعو لطرح إضراب الأسرى في مجلس الأمن انتقد "التسهيلات الاقتصادية" واعتبرها إجراءات هزيلةنقل 40 أسيرا مضربا من معتقل "أوهليكدار" إلى المستشفياتالاحتلال يعتقل خمسة مواطنين من الخليلعصابات "تدفيع الثمن" تهاجم مسقط رأس عميد الأسرى كريم يونس وتحرق سيارتين