عناوين الأخبار

  أبو الغيط: استهداف عاصمة عربية بصواريخ بالستية هو تهديد خطير    قوات الاحتلال تعيق تحركات المواطنين على مدخل عزون شرق قلقيلية    قريع: إسرائيل تسابق الزمن في عملية تهويد القدس وتوسيع المستعمرات    المنتخب الفلسطيني سيتخطى الإسرائيلي في تصنيف الفيفا    زيمبابوي: الحزب الحاكم يقيل موغابي من زعامته ويمهله حتى الاثنين للتنحي عن الرئاسة    صيدم والنتشة: المناهج الفلسطينية الجديدة تُعزّز منظومة النزاهة وجهود مكافحة الفساد    الجيش السوري يسيطر مجددا على مدينة البوكمال الاستراتيجية    الجامعة العربية تجري اتصالات مع الإدارة الأميركية عقب قرار تعليق عمل مكتب منظمة التحرير بواشنطن    محكمة الاحتلال تصدر قرار يقضي بدفع السلطة الوطنية الفلسطينية وأربعة أسرى تعويضات لعوائل القتلى المستعمرين    تحذير عربي لإيران خلال اجتماع وزراء الخارجية العرب في القاهرة اليوم    استمرار فتح معبر رفح لليوم الثاني    محكمة الاحتلال تمدد اعتقال عدد من المقدسيين    المجلس الوطني يرفض موقف الإدارة الأميركية بعدم التجديد لمكتب منظمة التحرير    مجلس الوزراء يرفض في جلسته الطارئة قرار الخارجية الأميركية عدم التمديد لمكتب المنظمة    نادي الأسير: خمسة أسرى يعانون من تدهور وضعهم الصحي في سجون الاحتلال    سلطات الاحتلال تخطر بهدم غرف سكنية وخظائر أغنام في يطا    مستعمرون يقتحمون المسجد الأقصى صباح اليوم بحراسة مشددة    هيئة الأسرى: أسرى "مجدو" يشتكون من الاكتظاظ المتزايد    التحقيق مع نتنياهو للمرة السادسة في ملفات الفساد    اجتماع طارئ لوزراء الخارجية العرب في القاهرة  
الرئيسة/  إسرائيلية

هارتس: نتنياهو سعى لتعيين مدير مكتبه السابق رئيسا للقناة 10

نشر بتاريخ: 2017-09-11 الساعة: 11:13

تل ابيب- عرب 48- سعى رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، إلى تعيين المدير السابق لمكتبه، كرئيس حكومة، أري هارو، رئيسا لشركة الأخبار التابعة للقناة العاشرة للتلفزيون الإسرائيلي، عندما كان يتولى نتنياهو منصب وزير الاتصالات أيضا. ويذكر أن هارو تحول مؤخرا إلى شاهد ملك في قضيتي الفساد التي يشكل نتنياهو فيهما المشتبه الرئيسي.

وكشفت صحيفة "هآرتس" اليوم، الاثنين، عن ان نتنياهو طلب من مدير عام مجموعة RGE، التي يشارك في ملكيتها رجل الأعمال ليونارد بلافاتنيك، بتعيين هارو رئيسا لمجلس الإدارة "كخطوة لبناء الثقة". ويشار إلى أن القناة العاشرة نشرت تحقيقات صحافية قادت إلى فتح تحقيق جنائي بشبهات فساد ضد نتنياهو.

ويشار إلى أن الشرطة تحقق حاليا في صفقة شراء القناة العاشرة في إطار "القضية 1000"، التي يشتبه فيها نتنياهو بالحصول على منافع شخصية من أثرياء، أبرزهم أرنون ميلتشين. ووفقا للشبهات، طلب نتنياهو من بلافاتنيك شراء القناة العاشرة، لكي يحصل ميلتشين، المساهم في الشركة، على أرباح من بيع أسهمه، لكن بيع الشركة لم تدر أرباحا على ميلتشين. وتشتبه الشرطة أن نتنياهو سعى إلى تعويض ميلتشين على الهدايا التي قدمها له ولزوجته، على شكل سيجار وشمبانيا وحلي بمئات آلاف الشواقل.

كذلك فإن هارو هو شاهد ملك من قبل الشرطة والنيابة العامة في "القضية 2000"، التي يشتبه فيها نتنياهو، في أعقاب إجرائه محادثات مع ناشر "يديعوت أحرونوت"، أرنون موزيس. وبحسب الشرطة، فإن هارو سجل هذه المحادثات وسلم التسجيلات إلى نتنياهو. وسعى نتنياهو من هذه المحادثات إلى تقوية "يديعوت" مقابل تغطية صحفية داعمة له وإضعاف صحيفة "يسرائيل هيوم".

ويشتبه نتنياهو في إطار "القضية 2000" بأنه طلب من بلافاتنيك أن يجد مستثمرا ليشتري قسما من "يديعوت" من أجل مساعدة موزيس.

وكانت شركة RGE، التي يملكها بلافاتنيك ورجال أعمال آخرون، قد اشترت 51% من أسهم القناة العاشرة. وجرت مفاوضات مطولة حول ترتيب رخصة وديون القناة العاشرة، ومن أجل ذلك وصل بلافاتنيك إلى البلاد والتقى مع نتنياهو، في وقت كان منشغل فيه الأخير بتشكيل حكومته الحالية، في بداية العام 2015.

والتقى نتنياهو حينها أيضا مع مدير عام RGE، مودي فريدمان، وقد عقدت هذه اللقاءات قبل إبرام صفقة شراء القناة العاشرة وبعدها، بحسب الصحيفة، التي أفادت بأن نتنياهو طلب حينها تعيين هارو رئيسا لشركة الأخبار في القناة، كخطوة لبناء الثقة بينه وبين مالكي القناة الجدد.

واضطر هارو إلى الاستقالة من منصبه كمدير لمكتب رئيس الحكومة نتنياهو في كانون الأول/ديسمبر العام 2014، بعدما وجدت المستشار القضائية لمكتب رئيس الحكومة أن هارو انتهك اتفاقا يمنعه من تناقض مصالح. وعمل هارو حينذاك في مقر قيادة الحملة الانتخابية لحزب الليكود.

ولم يخرج تعيين هارو إلى حيز التنفيذ، لأن رئيس لمجلس إدارة الشركة يجب أن يكون أحد أعضاء مجلس الإدارة، وهم ممثلو الجمهور، وليس تعيينا من مالكي أسهم في الشركة. وجرى مسعى لتعيين هارو في مجلس الإدارة كمدوب جمهور، لكن هذا الأمر لم ينجح، وبعد سنة تم تعيين مقرب آخر لنتنياهو، رامي سيدن، في المنصب، ثم ألغي التعيين بسبب أقوال أطلقها الأخير ضد حزب شاس.

amm

التعليقات

برامج عودة

مواقف ونشاطات الحركة

تقارير

اقتصاد

أخبار منوعة

رياضة

Developed by MONGID DESIGNS الحقوق محفوظة مفوضية الإعلام والثقافة © 2017