عناوين الأخبار

  القـوى الوطنية والإسلامية ترفض وتقاطع زيارة نائب الرئيس الأمريكي    قوات الاحتلال تعتقل مواطنا ونجله جنوب بيت لحم    مستعمر يطرد رعاة أغنام من منطقة الفارسية في الأغوار    فرنسا تحض تركيا على وقف هجومها في سوريا وأردوغان يتوقع إنهاء التدخل "قريبا"    عمان: "اللجنة الاستشارية" تبحث التحديات التي تواجه عمل الأونروا    جنين: بحث سبل إعادة بناء المنازل التي دمرها الاحتلال في واد برقين    السعود يثمن موقف روسيا وبريطانيا وفرنسا والصين في مجلس الأمن تجاه القدس    "هيئة الجدار والاستيطان" تطلق حملة توزيع حقائب مدرسية في مناطق مهددة بالترحيل    الرئيس يصدر تعليماته لعلاج مواطنة من غزة    سفارة فلسطين وإقليم فتح في اسبانيا يحييان الذكرى الثالثة والخمسين لإنطلاق الثورة الفلسطينية    العاهل الأردني لنائب ترمب: حل الدولتين هو الطريق والقدس الشرقية عاصمة لفلسطين    نتنياهو يهاجم قرار مقاطعة خطاب بنس ويصفه بالعار    ألمانيا تتدخل لمنع البناء الاستعماري في حي "جفعات هاماتوس" جنوب القدس المحتلة    نواب المشتركة يعلنون مقاطعة خطاب بنس في الكنيست غداً    المظاهرات تعم تل أبيب احتجاجاً على الفساد السلطوي والمتظاهرون يمنعون مندلبليت من الصلاة في الكنيس    الجيش الإسرائيلي ينشئ قوة احتياط خاصة لمواجهة أي هجوم طارىء من داعش    العاهل الأردني يؤكد لنائب الرئيس الأميركي مايك بنس بأ، القدس الشرقية عاصمة لفلسطين    نتنياهو يصدر تعليمات لوزرائه درعي وليبرمان بتهدئة الخلاف    قوات الاحتلال تفتش منازل ومحلات تجارية في سيلة الظهر وتستجوب مواطنين    أفغانستان: حركة طالبان تتبنى الهجوم على فندق "إنتركونتيننتال" وسط كابول  
الرئيسة/  مقالات وتحليلات

ركائز حماية المخيمات الفلسطينية في لبنان

نشر بتاريخ: 2017-11-14 الساعة: 09:50

 د.مازن صافي  قرابة نصف مليون لاجيء فلسطيني موزعين في 12 مخيم فوق الأراض اللبنانية، التي تشهد العديد من المتناقضات، مما انعكس على المعادلة السياسية فيها.

اللاجئون الفلسطينيون والذين يمثلون ما يزيد عن 11% من سكان لبنان، تتولى "الأونروا" تقديم الدعم والاغاثة الطبية والتعليمية لهم، وتفاقمت المشكلة في المخيمات بعد تدفق الالاف من النازحين من مخيمات الفلسطينين في سوريا نتيجة للأزمة السورية.

ان المعادلة السياسية الصعبة والمركبة في لبنان، تحتم الحفاظ على أمن المخيمات بواسطة الاجئون انفسهم وقيادات الفصائل فيها، وعدم ادخال السكان هناك في أتون صراعات او خلافات او حسابات أجندات من خارج المعادلة او داخلها، وهذا ما أكده الرئيس الفلسطيني محمود عباس في زيارته الأخيرة الى لبنان، حيث اعتبر ان أمن المخيمات ركيزة اساسية وهامة في استقرار الفلسطينيين على اعتبارهم ضيوف في الدولة اللبنانية، حتى يعودوا الى ديارهم، رافضا التوطين ومؤكدا على حق العودة، وهذا أيضا ما اتفقت عليه فصائل منظمة التحرير الفلسطينية بالحفاظ على الأمن والاستقرار، ومن هنا ولاجل حماية كل فلسطيني في لبنان، وعدم اعادة سيناريو المخيمات الفلسطينية في سوريا، ،وللحيلولة دون تفريغ السكان وتهجيرهم بعيدا عن فلسطين، فالأولويات تبدأ من الحفاظ على أمن المخيمات، واستقرارها، وعدم التدخل في أي من الصراعات التي تريد النيل من استقرار الدولة اللبنانية التي عانت طويلا من الحرب الأهلية وما تلاها من الاعتداءات الاسرائيلية، واشاعة الفوضى المسلحة والاجتماعية في المخيمات.

ان فلسطين ولبنان تاريخ طويل من العلاقات، ولا ننس الأرز اللبناني الذي تم به توديع قيادات وقوات الثورة الفلسطينية بعد معركة الصمود والتحدي دفاعا عن لبنان والوجود الفلسطيني فيه.

amm

التعليقات

اقتصاد

أخبار منوعة

رياضة

الفيديو

برامج عودة

مواقف ونشاطات الحركة

تقارير

Developed by MONGID DESIGNS الحقوق محفوظة مفوضية الإعلام والثقافة © 2018