facebookراديو موطنيقناة عودةفتح ميدياالقدساللاجئينالاسرى

"ياسر عرفات"... عنوان الوحدة الوطنية

نشر بتاريخ: 2013-10-07
كان عرفات  يسعى خلال تلك المرحلة الصعبة إلى استعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية ، وتمكن من عقد الدورة الثامنة عشرة للمجلس الوطني الفلسطيني في الجزائر (  20ـ25نيسان/أبريل1987) بمشاركة كل المنظمات والفصائل الرئيسية في منظمة التحرير.ودخل عرفات إلى المجلس مصحوباً بالرئيس الجزائري الشاذلي بن جديد، دخول الـمنتصرين بثيابه العسكرية ومسدسه على  وسطه،واستقبل بالهتافات الحماسية، وهنأه الحاضرون بنجاحه في إعادة الوحدة إلى صفوف الـمقاومة الفلسطينية ،وأعلن جورج حبش أن جبهة الإنقاذ الوطني الفلسطيني ـ  التي كانت تتخذ من دمشق مقرا لها وقامت بإشراف سوري ـ قد ماتت.وتم تجديد انتخاب عرفات "بقوة" رئيسا للجنة التنفيذية للمنظمة.

ساءت علاقات عرفات مع دمشق والقاهرة بعد اجتماعات الجزائر، وراحت إسرائيل تركز على  "الخيار الأردني" مستبعدة أي دور للمنظمة في حل الصراع. واعتقد البعض أن عرفات ومنظمته يضعفان.

وفي هذه المرحلة شارك عرفات في القمة العربية التي عقدت في 8 تشرين الثاني/نوفمبر 1987 في العاصمة الأردنية عمان، وكان عرفات الزعيم العربي الوحيد الذي لم يستقبله الملك حسين في المطار كونه المستضيف للقمة .

وقال عرفات بعد اختتامها موجها حديثه إلى الأردنيين " لا تهمشونا"، وذلك  عندما اكتشف أن النسخة الانجليزية من البيان الختامي للقمة لم تحتوي على بند ينص على مشاركة منظمة التحرير الفلسطينية في اي محادثات سلام بينما كانت النسخة العربية تحتويه. كان عرفات يخشى محاولات الالتفاف على المنظمة ودورها ، خاصة أن الملك حسين وقع مع وزير الخارجية الإسرائيلي في 11 نيسان/أبريل 1987اتفاقية لندن، التي تنص على تحديد الوضع القانوني للأراضي المحتلة، بإشراف دولي. واستُبعدت "م ت ف" كليا من هذا المشروع، الذي ما لبث أن أجهضه رئيس الوزراء الإسرائيلي اسحق شامير .


kha
Developed by جميع الحقوق محفوظة لـمفوضية الإعلام والثقافة © 2017
محكمة الاحتلال تعيد الحكم السابق للأسير نائل البرغوثيزكي لموطني :دولة الاحتلال لا صلة لها بالعدالة وقرارات محاكمها مدفوعة بعقيدة عنصرية تجيز قتل الفلسطينيالفتياني لموطني: شعبنا سيفشل المؤتمرات ذات الأجندات الإقليمية لتخطي منظمة التحريرمستوطنون يجددون اقتحامهم للأقصى وسط مطالبات بفتحه أيام السبت(آزاريا) عضو كنيست لكنه مسلح!- موفق مطر