facebookراديو موطنيقناة عودةفتح ميدياالقدساللاجئينالاسرى

"ياسر عرفات"... سنوات صعبة : تونس، صبرا وشاتيلا والإنشقاق

ياسر عرفات والزعيم الكوبي فيدل كاسترو في مؤمر (عدم الانحياز) في نيودلهي في الهند اذار/مارس 1983
نشر بتاريخ: 2013-10-07
سنوات صعبة :تونس ..صبرا وشاتيلا ..الانشقاق
دأ عرفات يتحرك وينشط سياسيا في مقره الجديد في تونس، و التي كانت أيضا  المقر المؤقت لجامعة الدول العربيةبعد نقله من القاهرة إثر توقيع مصر اتفاقيات كامب ديفيد مع إسرائيل. ومن تونس أخذ ياسرعرفات يعيد تنظيم جميع عناصر الثورة الفلسطينية وأجهزتها: القوات العسكرية والمؤسسات والافراد والموارد البشرية والمالية، ومنها أخذ ينطلق في جولاته الخارجية.

وتوجه يوم السادس من ايلول/سبتمبر إلى المغرب للمشاركة في مؤتمر القمة  العربية" قمة فاس الثانية".. كان الغرض من هذه القمة إظهار وحدة الصف العربي وإعداد استقبال حماسي لياسر عرفات "رمز المقاومة والصمود " كما سماه يومها العاهل المغربي الملك الحسن الثاني .وتبنت القمةمشروع الملك فهد للتسوية السلمية للنزاع العربي الإسرائيلي .

وفي يومي  السادس والسابع عشر من أيلول /سبتمبر1982  ارتكبت  مجزرة صبرا وشاتيلا على يد  القوات اللبنانية الكتائبية التي قتلت نحو الف فلسطيني ـ تتحدث بعض التقديرات عن مقتل ثلاثة الاف فلسطيني في المجزرةـ ومعظمهم من الأطفال والنساء وكبارالسن بعلم وحماية القوات الاسرائيلية التي احتلت بيروت في ذلك الوقت.ويومها كان عرفات يزور روما فأبلغ وزير الخارجية الإيطالية أنه يحمل القوات الإيطالية والفرنسية والأميركية المسؤولية عن المجزرة لأنه سلمهم المدينة قبل انسحابه وقوات الثورة منها ولم يسلمها للجيش اللبناني ، لكنهم خذلوه وتركوها، ما أتاح لشارون احتلال المدينة والسيطرة عليها وبالتالي ارتكاب المجزرة.

وأثناء وجوده في تونس كان عدد من أعضاء "فتح" يستعدون للانشقاق عن الحركة بدعم من النظام السوري ، وشكلوا تجمعا أسموه "فتح الانتفاضة" برئاسة  العقيد محمدسعيد موسى  مراغة" أبو موسى"،فتصدى عرفات لـ "المؤامرة "وأعلن أن "المنشقين يريدون أن يسحبوا من الشعب الفلسطيني قراره الوطني المستقل بهدف السيطرة عليه وجعله خاضعا لغير الإرادة الفلسطينية"...أي لسورية .

وتصاعد التوتر والخلاف بين عرفات والنظام السوري.. وفي هذه المرحلة تم اغتيال "رئيس أركان قوات الثورة الفلسطينية " العميد سعد صايل "أبوالوليد" ـ المؤيد القوي لياسرعرفات ونهجه الاستقلالي ـ وذلك في كمين في سهل البقاع الخاضع لسيطرة القوات السورية في لبنان ، واتهم البعض سورية بالوقوف وراء اغتياله .. فتدهورت العلاقات بين المنظمة ودمشق كثيرا.. ونجا عرفات من محاولة لاغتياله في كمين نصب لموكبه على طريق حمص حيث استشهد تسعة من حرسه ومرافقيه ولم يكن هو في الموكب. وفي اليوم التالي  قررت السلطات السورية طرد ياسرعرفات من سورية.

وأعلن جورج حبش ونايف حواتمة مساندتهما لعرفات ،لكن ذلك لم يخفف من قرار دمشق التي عاملته كمجرم:اقتاده أحدالضباط إلى الطائرة التونسية التي كات تنتظره في مطار دمشق.إلاأن ضربة دمشق لعرفات ارتدت عليها، فقد ضاعف القرار السوري من حجم التأييد الواسع لياسرعرفات في أوساط الرأي العام الفلسطيني والعربي ،وأصدر مفتي القدس الشيخ سعد الدين العلمي فتوى تبيح قتل الأسد لقراره طرد عرفات،وحتى داخل سورية كان التأييد لعرفات جارفا وألحق القرارالعار بـ"أبو موسى "وحركته الإنشقاقية .. لقد اتضح ان حركة  الانشقاق الداخلي كانت  نزاعا سوريا ـ فلسطينيا.وكان لهذه المحنة أن عززت مرة أخرى شرعية ياسرعرفات ولم تؤثرفي صلابة موقف زعيم (م.ت.ف) : ففي اليوم التالي من طرده، سافرعرفات إلى براغ للمشاركة في مؤتمر حركة السلام العالمية، وألقى بحضورالوفد الإسرائيلي خطابا معتدلا دعا فيه إلى الحوار والسلام.

 تصادم المنشقون عن فتح مع قوات الثورة ودفعوها خارج مناطق سيطرة السوريين، فتمركزت في طرابلس بشمال لبنان وبدأ القصف ضدها والحصار بدعم سوري ليبي.



kha
Developed by جميع الحقوق محفوظة لـمفوضية الإعلام والثقافة © 2017
منظمات أهلية وحقوقية تطالب "حماس" برفع القيود على التنقل من وإلى غزةالخالدي: القمة العربية جاءت في وقت مناسب لتأكيد مركزية القضية الفلسطينية ودعم سياسة الرئيس عساف لموطني: الفلسطينيون ملح أرض فلسطين وجذورها التاريخية وفعالياتنا لتأكيد افتدائها لمنع تهويدها الرئيس: للدول العربية ستحمل قرارات القمة بصوت ولغة واحدة إلى الولايات المتحدة الأميركية وأوروبا.قمة الرئيس والملك عند البحر الميت - موفق مطرفتح : يوم الأرض رسالة تاريخية للعالم ان شعبنا هنا باق وهنا سيكون