عناوين الأخبار

  قوات الاحتلال تعتقل 17 مواطنا في الضفة    قانون فرنسي يفرض عقوبات مشددة بشأن "المهاجرين غير الشرعيين"    تمديد اعتقال الصحفي محمد علوان ونقابة الصحفيين تستنكر    شعث: طلب أميركا من مجلس الأمن دعم خطتها للسلام محاولة فاشلة للترويج لاتفاق منحاز    اختفاء 111 فتاة بعد يومين من هجوم "بوكو حرام" على مدرستهن في نيجيريا    سلطات الاحتلال تفرض حبساً منزلياً على مقدسي    قوات الاحتلال تعتقل 11 مواطناً من الضفة    فتح: ترشح روايتين فلسطينيتين للقائمة القصيرة لجائزة البوكر إنجاز للثقافة الفلسطينية    بلدية الاحتلال في القدس تصادق على بناء 3000 وحدة استعمارية    بعد كشف فساد نتنياهو: نصف الإسرائيليين يؤيدون استقالته والليكود الأكثر شعبية    غزة: زوارق الاحتلال تستهدف الصيادين والمزارعين    تصويت محتمل لمجلس الأمن على مشروع قرار بوقف إطلاق النار في سوريا    سفارتنا بالقاهرة: إغلاق معبر رفح بشكل مفاجئ وتشكيل خلية أزمة لمتابعة العالقين    قوات الاحتلال تقتحم كفل حارس لتأمين الحماية للمستعمرين    القدس: قوات الاحتلال تعتقل 5 أطفال قبل انسحابه من مخيم شعفاط    الحسيني يطلع وفدا من الجبل الأسود على انتهاكات الاحتلال في القدس    الجامعة العربية تطالب الدول الاعضاء بسداد مساهماتها في موازنة 2018    قراقع: لا إصابات بين الأسرى في سجن ريمون    الجامعة العربية تدعو العالم لدعم رؤية الرئيس عباس لإحلال السلام    ناميبيا تجدد دعمها للنضال المشروع لشعبنا ضد الاحتلال وترفض الاستعمار  
الرئيسة/  بيانات ومواقف الحركة

الأحمد: خطوات تنفيذ المصالحة الوطنية على الأرض تسير بسلاسة

نشر بتاريخ: 2017-11-07 الساعة: 10:25

قال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عزام الأحمد، إن تسلّم الحكومة لمعابر قطاع غزة يمثل 50% من عملية تمكينها من ممارسة مهامها في القطاع، موضحا أن خطوات تنفيذ المصالحة على الأرض تسير بسلاسة، وفقًا لما ذكرته وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا".

وأوضح الأحمد لإذاعة "صوت فلسطين"، أن قضية تمكين الحكومة يجب أن تنتهي بشكل كامل نهاية الشهر الجاري، على أن يعقد اجتماع في الأسبوع الأول من الشهر المقبل، بين حركتي فتح وحماس في القاهرة لتقييم هذه المرحلة، مشيرا إلى أن بعض الوزارات والهيئات مثل سلطة جودة البيئة وسلطة الطاقة وسلطة الأراضي، ما زالت خطوات تمكينها مستمرة.

وأضاف أنه بعد تنفيذ مرحلة التمكين، سيصار إلى عقد اجتماع آخر، للحديث عن كل ملفات اتفاق القاهرة 2005، وهي الانتخابات، ومستقبل الحكومة، والحريات العامة، واستكمال ملف المصالحة المجتمعية، ومنظمة التحرير، وعقد المجلس الوطني، والعمل على ضم حركتي حماس والجهاد الإسلامي لمنظمة التحرير.

وبين الأحمد أنه سيتم تقييم للوضع السياسي الفلسطيني منذ العام 1988 وحتى يومنا هذا، لوضع استراتيجية جديدة أمام مواصلة إسرائيل لجرائمها واستهتارها بالقانون الدولي، مشددا على ضرورة عقد المجلس الوطني بمشاركة حركتي حماس والجهاد الإسلامي.

khl

التعليقات

اقتصاد

أخبار منوعة

رياضة

الفيديو

برامج عودة

مواقف ونشاطات الحركة

تقارير

Developed by MONGID DESIGNS الحقوق محفوظة مفوضية الإعلام والثقافة © 2018