عناوين الأخبار

  تقرير بعنوان "التشريع في خدمة اسرائيل" يتضمن أهم التطورات في إغلاق مكتب بعثة منظمة التحرير في واشنطن    الرئيس يلتقى السفراء العرب المعتمدين لدى إسبانيا    قوات الاحتلال تعتقل طفلين شقيقين من مخيم شعفاط    فلسطين وروسيا تتفقان على صياغة اتفاقية تعليمية جديدة    السفير الفرا يبحث سبل تفعيل قرارات البرلمان الأوروبي حول وقف الإستعمار    الهند تلغي صفقة أسلحة إسرائيلية بقيمة 550 مليون دولار    رفض فلسطيني لحكم إسرائيلي يلزم السلطة الفلسطينية بدفع تعويضات مالية    النائب العام ونقابة المحامين: القانون الأساسي هو الفيصل في إنجاز وحدة العدالة    الشاعر يستقبل منسق الشؤون الإنسانية للأمم المتحدة في فلسطين    السفير عبد الهادي يبحث مع وزير المصالحة السوري واقع المخيمات الفلسطينية    تصميم المتحف الفلسطيني يفوز بجائزة مهرجان العمارة العالمي 2017    عائلة أصغر طفل في "عوفر" تناشد الجهات الحقوقية بالتدخل لإنقاذه    قوات الاحتلال تستدعي 3 شبان من بيت أمر شمال الخليل    فتح في القاهرة تدعوكم لإحياء ذكرى الشهيد المؤسس ياسر عرفات    الرئيس يجتمع مع ملك إسبانيا    الجامعة العربية تؤكد أهمية دور الإعلام الإلكتروني في مواجهة الارهاب    مجلس الأمن يبحث القضية الفلسطينية اليوم    موغابي وزوجته حصلا على حصانة كاملة بموجب اتفاق استقالة    تمديد توقيف الجريج كراجة غيابيا لـ 14 يوما    الحمد الله: ندعم سياسات تمكين المرأة وتعزيز دورها في النمو الاقتصادي  
الرئيسة/  بيانات ومواقف الحركة

الأحمد: خطوات تنفيذ المصالحة الوطنية على الأرض تسير بسلاسة

نشر بتاريخ: 2017-11-07 الساعة: 10:25

قال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عزام الأحمد، إن تسلّم الحكومة لمعابر قطاع غزة يمثل 50% من عملية تمكينها من ممارسة مهامها في القطاع، موضحا أن خطوات تنفيذ المصالحة على الأرض تسير بسلاسة، وفقًا لما ذكرته وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا".

وأوضح الأحمد لإذاعة "صوت فلسطين"، أن قضية تمكين الحكومة يجب أن تنتهي بشكل كامل نهاية الشهر الجاري، على أن يعقد اجتماع في الأسبوع الأول من الشهر المقبل، بين حركتي فتح وحماس في القاهرة لتقييم هذه المرحلة، مشيرا إلى أن بعض الوزارات والهيئات مثل سلطة جودة البيئة وسلطة الطاقة وسلطة الأراضي، ما زالت خطوات تمكينها مستمرة.

وأضاف أنه بعد تنفيذ مرحلة التمكين، سيصار إلى عقد اجتماع آخر، للحديث عن كل ملفات اتفاق القاهرة 2005، وهي الانتخابات، ومستقبل الحكومة، والحريات العامة، واستكمال ملف المصالحة المجتمعية، ومنظمة التحرير، وعقد المجلس الوطني، والعمل على ضم حركتي حماس والجهاد الإسلامي لمنظمة التحرير.

وبين الأحمد أنه سيتم تقييم للوضع السياسي الفلسطيني منذ العام 1988 وحتى يومنا هذا، لوضع استراتيجية جديدة أمام مواصلة إسرائيل لجرائمها واستهتارها بالقانون الدولي، مشددا على ضرورة عقد المجلس الوطني بمشاركة حركتي حماس والجهاد الإسلامي.

khl

التعليقات

الفيديو

برامج عودة

مواقف ونشاطات الحركة

تقارير

اقتصاد

أخبار منوعة

رياضة

Developed by MONGID DESIGNS الحقوق محفوظة مفوضية الإعلام والثقافة © 2017