عناوين الأخبار

  المجلس الوطني الفلسطيني يشارك في اجتماعات الجمعية البرلمانية الآسيوية    المؤتمر الإسلامي لوزراء الثقافة يدعو عواصم الثقافة لإعلان توأمة مع مدينة القدس    "الليكود" يعزل بيغين من لجنة الداخلية في الكنيست    نتنياهو لماكرون: أدرس مهاجمة أهداف إيرانية في سورية    الرجوب يثمن عالياً اهتمام آل الشيخ بدعم الرياضة الفلسطينية    فصائل العمل الوطني الفلسطيني في القاهرة تصدر بيانا صحفيا    افتتاح فعاليات مهرجان السينما الفلسطينية في بلجيكا    عشراوي تبحث مع مسؤول أممي الانتهاكات الإسرائيلية    وزيرة إسرائيلية تستعين بشركة دولية بسبب تقدم منتخب فلسطيني بترتيب "الفيفا" على منتخبها    قوات الاحتلال تعتقل ثلاثة شبان من قريتي فقوعة ودير أبو ضعيف شرق جنين    عاهل الأردن: المملكة ضد أية محاولات لمصادرة ممتلكات المسيحيين في القدس الشرقية    الرجوب: لا دولة فلسطينية دون إنهاء الإنقسام ووحدة وطنية    الرئيس يغادر إسبانيا بعد زيارة رسمية بدعوة من الملك فيليبي السادس    مؤتمر التعاون العربي الأفريقي الصيني يدعو الصين للضغط على إسرائيل    فلسطين والسويد نحو اتفاقيات لتطوير علاقات الشراكة    نتنياهو يطالب بزيادة ميزانية الأمن لصالح شراء أسلحة جديدة دقيقة وتطوير الحماية الداخلية    سلطات الاحتلال تحوّل حاتم عبد القادر ومصطفى عرفات للاعتقال المنزلي    حبس 29 شخصا في مصر بتهمة التخابر مع تركيا    امين سر فتح في القدس: سياسية الاعتقالات تهدف لتغييب صوت الفتحاويين    سلطات الاحتلال تهدم غرفة سكنية وحظيرة أغنام جنوب الخليل  
الرئيسة/  أخبار منوعة

"المقاصد" تجري عملية معقدة ونادرة على مستوى العالم لطفل بعمر 3 أسابيع

نشر بتاريخ: 2017-10-18 الساعة: 14:01

القدس المحتلة-وفا- نجح المركز الفلسطيني لجراحة قلب الأطفال في مستشفى المقاصد الخيرية الإسلامية برئاسة الدكتور نزار حجة، من إجراء عملية بالغة التعقيد لإصلاح عيوب خلقية في الشرايين الرئوية لطفل يبلغ من العمر 21 يوما، مع الحفاظ على قلب الطفل نابضا دون وضعه على جهاز تروية القلب والرئتين المساعد، ما يعتبر نقلة نوعية في جراحة قلب الأطفال.
وأكد الدكتور حجة، أن إجراء هذه العملية يعتبر نادرا جدا على مستوى العالم، فيما تم إجراؤها للمرة الأولى في فلسطين، مضيفا أن الطاقم الجراحي اتخذ قرارا هاما بإجراء هذه العملية الجراحية التي استغرقت مدة 4 ساعات؛ تكتب تاريخا جديدا وتسجل تطورا هاما في مجال جراحة قلب الأطفال على المستوى الإقليمي والعالمي.
وأوضح أن قسم الأمراض النسائية والتوليد في مستشفى المقاصد اكتشف وجود عيب خلقي في الشرايين الرئوية للطفل خلال فترة الحمل، مبينا أن الشريان الرئوي كان مغلقا تماما، فيما كانت الشرايين الرئوية الأخرى منفصلة عن بعضها البعض.
وتابع الدكتور نزار: تم إدخال الطفل إلى قسم الأطفال حديثي الولادة في مستشفى المقاصد فور ولادته، لتلقي العناية الأولية الحثيثة إلى حين تم تجهيز طاقم جراحة قلب الأطفال لإجراء هذه العملية التي وصفها بأنها بالغة الصعوبة والتعقيد، حيث قام الطاقم الجراحي بفصل الشرايين الرئوية وإيجاد شريان رئوي رئيسي عن طريق استخدام مادة (البريكارديوم) الموجودة في غشاء التامور المحيط بالقلب، وذلك لتصل الدورة الدموية والأكسجين إلى الرئتين بطريقة سليمة، في حين لم يتم إيقاف عمل القلب أثناء العملية ودون الحاجة الى اللجوء لاستخدام جهاز تروية القلب والرئتين.

وأفاد الدكتور حجة بأن الحفاظ على قلب الطفل سليما ونابضا أثناء فترة الجراحة يعرض حياة الطفل لأدنى درجات الخطورة، ومردفا أن الحالات المشابهة لا تزال تجرى في العديد من دول العالم بواسطة جراحة "القلب النابض" باستخدام جهاز تروية القلب والرئتين، وعن طريق تحويل الدورة الدموية إلى خارج الجسم، بينما ستحدث هذه التقنية التي تم استخدامها في مركز جراحة قلب الأطفال بالمقاصد تحوّلا جديدا في الاختصاص.
ووفقا للدكتور حجة فقد بدأت مؤشرات التعافي تظهر على الطفل إثر العملية، حيث تم فصله بعد عدة أيام عن جهاز التنفس فيما بدا نبضه بحالة جيدة، ليصبح قادرا على الاستمرار بحياته الطبيعية.
وتقدم الدكتور حجة بالشكر والتقدير للطواقم الطبية والتمريضية في مستشفى المقاصد التي شاركت في تنفيذ العملية بنجاح، خاصا بالذكر قسم النسائية والتوليد برئاسة د. سعادة جابر وقسم الأطفال حديثي الولادة برئاسة د. حاتم خماش، وكذلك قسم أمراض القلب وقسمي الأشعة والتخدير.

far

التعليقات

الفيديو

برامج عودة

مواقف ونشاطات الحركة

تقارير

اقتصاد

أخبار منوعة

رياضة

Developed by MONGID DESIGNS الحقوق محفوظة مفوضية الإعلام والثقافة © 2017