عناوين الأخبار

  عشرات الآلاف يتضامنون مع القدس في أثينا    أبو ردينة: التصريحات الصادرة عن البيت الأبيض غير صحيحة ومرفوضة    إصابة 25 شابا في مواجهات قطاع غزة    الحكومة الإسرائيلية تصادق على اتفاق اقتصادي أوروبي يستثني المستعمرات    الرجوب: خطاب الرئيس في القمة الاسلامية جريء ويؤسس لاستراتيجية وطنية ويعكس عظمة شعبنا    طولكرم: إصابات بالاختناق بالغاز في المواجهات المندلعة غرب المحافظة    ليبرمان: الجيش الإسرائيلي مستعد لأي تطورات أو عمليات عسكرية في الجنوب    رئيس البرلمان العربي يطالب مجلس النواب الأميركي بإعادة النظر بقانون نقل السفارة للقدس المحتلة    وزير الخارجية المصري: قرارات القمة الإسلامية ووزراء الخارجية العرب تكمل بعضها لحماية القدس    بلدية الاحتلال تناقش مشروع القطار الهوائي والأرضي بالقدس المحتلة    الحمد الله: رسالة المعلم الفلسطيني النبيلة كانت وستظل موضع ثقة واحترام شعبنا    إصابة رئيس هيئة مقاومة الجدار وليد عساف بقنبلة غاز في قدمه خلال مواجهات قرب نابلس    فتح تؤكد العمق العربي والاسلامي وترفض الدخول في مهاترات اعلامية    إصابة 17 مواطناً خلال قمع قوات الاحتلال لمسيرة سلمية شمال نابلس    المحمود يطالب بتوفير الحماية الدولية لأبناء الشعب الفلسطيني في ظل التصعيد الاحتلالي المستمر    قوات الاحتلال تعتقل 320 مواطناً منذ إعلان ترامب الأخير بشأن القدس    الأمين العام للحزب الشيوعي التشيكي يؤكد موقفهم الرافض للإعلان الأميركي الاعتراف بالقدس عاصمة للاحتلال    بريتوريا: حراك سياسي ومظاهرات حاشدة في جنوب أفريقيا للتنديد بقرار ترمب    الأورغواي تعقد لأول مرة جلسة برلمانية للتضامن مع الشعب الفلسطيني    السفير الفرا: نطالب الإتحاد الأوروبي بخطوة عملية والإعتراف الكامل بدولة فلسطينية بعاصمتها القدس الشرقية  
الرئيسة/  عربية ودولية

فنزويلا اكثر انقساما بعد انتخاب الجمعية التأسيسية واستعداد لتظاهرات جديدة

نشر بتاريخ: 2017-07-31 الساعة: 19:37

 كراكاس- أ.ف.ب- استفاقت فنزويلا اليوم، اكثر انقساما غداة انتخاب جمعية تأسيسية يريدها الرئيس نيكولاس مادورو في حين يستعد معارضوه لتظاهرات جديدة.  وبدت الحركة طبيعية في كراكاس قبل الظهر مع بقايا عوائق اقيمت يوم الانتخابات.

وتخلل اليوم الانتخابي مواجهات اسفرت عن عشرة قتلى ما رفع الى اكثر من 120 الحصيلة خلال اربعة اشهر من التظاهرات ضد الحكومة. وقاطعت المعارضة الانتخابات معتبرة انها تهدف فقط الى تمديد حكم مادورو الذي تنتهي ولايته في 2019.

تضم الجمعية 545 عضوا وستدير شؤون البلاد لفترة غير محددة على ان تبدأ عملها الاربعاء، من مقر البرلمان، الذي يهيمن عليه المعارضون في "طاولة الوحدة الديموقراطية".

وعلى الجمعية التي تتقدم سلطتها على الجميع بمن فيهم الرئيس ان تعد دستورا جديدا يشكل بديلا من ذلك الذي اصدره عام 1999 الرئيس الراحل هوغو تشافيز.

ووصف مادورو الانتخابات بانها تاريخية. وقالت السلطات ان عدد المشاركين فيها تجاوز ثمانية ملايين مقترع، اي 41,5 في المئة من القاعدة الناخبة. وكانت المعارضة جمعت اكثر من 7,6 ملايين صوت في 16 تموز خلال استفتاء ضد مشروع الجمعية.

واكد مادورو أمس، امام انصاره في ساحة بوليفار بوسط كراكاس ان الجمعية الجديدة "ولدت بشرعية شعبية كبيرة" مضيفا "على الجمعية التأسيسية ان تدرك السلطة التي بين يديها".

من جهته، اعتبر المعارض خوليو بورغيس رئيس البرلمان،  ان فنزويلا "استفاقت اكثر انقساما وعزلة".

واستقبلت المعارضة نتيجة الانتخابات بدعوات جديدة الى التظاهر الاثنين والاربعاء على وقع تنديد دولي وتهديد بعقوبات اميركية جديدة "قوية وسريعة".

وسبق ان فرضت واشنطن عقوبات مالية على 13 مسؤولا حكوميا فنزويليا سابقا وحاليا.

واعرب الاتحاد الاوروبي عن قلقه على "مصير الديموقراطية" في فنزويلا، مبديا "شكوكا جدية في امكان الاعتراف بنتيجة الانتخابات". واعلنت عشر دول بينها الولايات المتحدة وكولومبيا والارجنتين واسبانيا انها لن تعترف بالجمعية.

ورد مادورو، "لا نأبه بما يقوله (الرئيس الاميركي دونالد ترامب). ما يهمنا هو ما يقوله شعب فنزويلا"، آملا بان ترفع الجمعية الحصانة عن النواب المعارضين لمحاكمتهم. واضاف، "كفى تخريبا للجمعية الوطنية، يجب ارساء النظام"، متوعدا ب"تولي تفويض" المدعي العام بعد انشقاق المدعية العامة لويزا اورتيغا التي كانت من انصار تيار تشافيز لوقت طويل.

 

amm

التعليقات

الفيديو

برامج عودة

مواقف ونشاطات الحركة

تقارير

اقتصاد

أخبار منوعة

رياضة

Developed by MONGID DESIGNS الحقوق محفوظة مفوضية الإعلام والثقافة © 2017