عناوين الأخبار

  إصابات بالاختناق في مواجهات مع قوات الاحتلال في بيت أمر    نائب رئيس الوزراء يصل قطاع غزة على رأس وفد حكومي    منصور يضع مجلس الأمن الدولي في صورة تطورات المصالحة الفلسطينية    عاصفة الاحتجاج تجبر الوفد الإسرائيلي على الإنسحاب من اجتماعات الإتحاد البرلماني الدولي    مجدلاني يطلع السفير السويسري على آخر التطورات السياسية    رام الله: اعتصام أمام الأمم المتحدة للمطالبة بتوفير الحماية للصحافيين    ابو الغيط: الحفاظ على الهوية الفلسطينية هو حفاظ على الهوية العربية من محاولات طمسها    الحمد الله يطلع وفدا من الكونغرس الأميركي على انتهاكات الاحتلال    الثقافة والإعلام بـمنظمة التحرير تستهجن اعتداءات الاحتلال على المؤسسات الإعلامية    الفتياني يستقبل أعضاء صالون نهى قعوار الأدبي    مستشفى المقاصد يجري عملية معقدة ونادرة على مستوى العالم لطفل بعمر 3 أسابيع    وزارة العمل ونقابة المهندسين توقعان مذكرة تفاهم    الوزيرة عودة تبحث مع ملتقى رجال الأعمال الأردني الفلسطيني التعاون المشترك    عساف: يدعو للتصدي للتوسع الإستعماري في الخليل    باكستان: مقتل 6 وإصابة 24 في هجوم انتحاري    رئيسة "ميرتس" تعلن استقالتها من الكنيست    الحمدالله: ماضون في ترسيخ المصالحة الوطنية باجراءات وخطوات حقيقية على الأرض    قوات الاحتلال تصيب شابًا على مفرق مستعمرة "عصيون" شمال الخليل    الاتحاد البرلماني الدولي يستنكر استمرار اعتقال إسرائيل للنواب ويطالب بإطلاق سراحهم    عودة تبحث مع نظيرها الطاجكستاني سبل تطوير العلاقات الثنائية  
الرئيسة/  اقتصاد

مستشار الرئيس للشؤون الاقتصادية : الاحتلال يتسبب بعجز قيمته 3.5 مليار دولار في الاقتصاد الفلسطيني سنوياً

نشر بتاريخ: 2017-09-25 الساعة: 13:34

 رام الله- وفا- أكد مستشار الرئيس للشؤون الاقتصادية محمد مصطفى، العمل من أجل بناء اقتصاد وطني فلسطيني قوي، مشيراً الى العجز الذي يتسبب به الاحتلال في الاقتصاد الوطني.

وقال مصطفى في حديث لبرنامج "حال السياسة" الذي يبث عبر تلفزيون فلسطين وفضائية عودة: "حسب تقرير البنك الدولي الذي قدمه لمؤتمر المانحين الأخير في نيويورك،  فإن عجزا في الاقتصاد الفلسطيني بقيمة 3.5 مليار دولار بسبب الاحتلال ومعيقاته، وأن الاقتصاد الفلسطيني يفتقد هذه القيمة بسبب سياسيات الاحتلال".

وأضاف: "أن قيمة ما يخسره الاقتصاد الفلسطيني بسبب الاحتلال يعادل خمسة أضعاف ما نحصل عليه من المانحين مجتمعين في العام الواحد والذي يقدر بـ 700 مليون دولار في العام الواحد.

ولفت مصطفى الى أن الجانب الفلسطيني لا يمتك السيطرة على الموارد الطبيعية الأساسية مثل المياه والغاز والبترول والطاقة وغيرها، وعلى حركة التجارة والتنقل بين المدن، موضحاً أن وقوعها تحت السيطرة الفلسطينية سيوفر الملايين من الدولارات على الاقتصاد الفلسطيني.

وشدد مصطفى على أن البناء الاقتصادي هو جزء من بناء الدولة وتحقيق الاستقلال، وقال: "مجهودنا في البناء الاقتصادي يجب أن يأخذ حجمه المناسب، في ظل تعرض الشعب الفلسطيني لضغوط هائلة خاصة على فئة الشباب، وعلينا تمكين المواطن الفلسطيني اقتصاديا وتسليحه بالعلم والوظائف .

وكشف مصطفى عن رؤيا متكاملة لماهية الاتفاق المطلوب للمرحلة القادمة، وقال: "نعمل للتحضير منذ الآن لبناء اقتصاد وطني فلسطيني قوي".

 

doh

التعليقات

الفيديو

اقتصاد

أخبار منوعة

رياضة

Developed by MONGID DESIGNS الحقوق محفوظة مفوضية الإعلام والثقافة © 2017