facebookراديو موطنيقناة عودةفتح ميدياالقدساللاجئينالاسرى

ربيحه حسن مقدادي الطيراوي

نشر بتاريخ: 2017-04-25

بقلم لواء ركن/ عرابي كلوب 

ربيحة حسن مقدادي الطيراوي من مواليد 01/01/1949م ترجع أصولها إلى بلدة العباسية قضاء الرملة بفلسطين المحتلة.
أبعدت من قبل الاحتلال الإسرائيلي إلى الأردن عام 1969م بسبب نشاطها التنظيمي.
عملت في تنظيم حركة فتح بالأردن وكانت أحدى الأخوات التي عملت فيما بعد في مدارس أبناء شهداء الثورة الفلسطينية وحتى العام 1971م حيث غادرت عمان إلى لبنان، وتزوجت من الأخ/ توفيق الطيراوي، وأنجبت ثلاثة أبناء، إلاَّ أن زواجها لم يعيقها أمام استمرارها وتفانيها في العمل وعطائها الدائم لأسر وأبناء الشهداء، حيث عملت في مدرسة سوق الغرب لأبناء الشهداء الفلسطينيين حيث كانت أختاً لأبناء الشهداء وأماً لهم والذين فقدوا العائلة والأهل في المعارك وعمليات المقاومة الفلسطينية وأبناء شهداء مخيماتنا في الحرب الأهلية في لبنان. 
عملت بعد ذلك في بيروت في المشتريات المركزية التابعة لحركة فتح وحتى عام 1982م، حيث خرجت من قوات الثورة الفلسطينية أثر اجتياح إسرائيلي للبنان صيف عام 1982م متوجهة إلى تونس وهنالك عملت في قوات الــ (17) وكذلك عملت في نفس الوقت كمسؤولة عن بيت الصمود (البيت الذي كان يعيش فيه أبناء الشهداء) وحتى العودة إلى أرض الوطن عام 1994م.
بعد عودة قيادة المنظمة وقواتها إلى أرض الوطن عام 1994م، عادت الأخت/ ربيحة الطيراوي لقطاع غزة حيث عملت كمديرة للعلاقات العامة في قوات الــ (17) وأمينة سر العلاقات العامة للأجهزة الأمنية الفلسطينية وحتى وفاتها.
انتقلت العميد/ ربيحة الطيراوي إلى رحمة الله تعالي في القاهرة بتاريخ 24/04/2004م أثر اجراء عملية جراحية لها وتم احضار جثمانها إلى غزة، حيث وورى الثرى بعد الصلاة عليها، وتم إقامة عزاء لها وقد نعتها قوات الــ (17) أمن الرئاسة وحركة فتح مشيدة بمناقب الفقيدة منذ التحاقها بحركة فتح وحتى وفاتها.
وللحقيقة أن الأخت/ ربيحة الطيراوي لم تترك العمل مع أبناء الشهداء إلاَّ بعد أن أطمئن قلبها أن كل من كانت ترعاهم قد كبروا ودخلوا الجامعات أو تخرجوا منها وعملوا وتزوجوا فيما بعد وأصبح يعتمد عليهم، حيث لم تنقطع العلاقة العاطفية والمعنوية يوماً بين الأم وأبنائها وبناتها، حيث كان تحت خيمتها يتجمع هؤلاء أبناء الشهداء الباحثين عن دفئ وحب والحنان والأمومة.
رحم الله العميد/ ربيحة حسن مقدادي الطيراوي وأسكنها فسيح جناته
mow
Developed by جميع الحقوق محفوظة لـمفوضية الإعلام والثقافة © 2017
أبو ردينه تعقيبا على تصريحات نتنياهو: القدس عاصمة فلسطين إلى الأبد محمد اشتية يدعو لطرح إضراب الأسرى في مجلس الأمن انتقد "التسهيلات الاقتصادية" واعتبرها إجراءات هزيلةنقل 40 أسيرا مضربا من معتقل "أوهليكدار" إلى المستشفياتالاحتلال يعتقل خمسة مواطنين من الخليلعصابات "تدفيع الثمن" تهاجم مسقط رأس عميد الأسرى كريم يونس وتحرق سيارتين