facebookراديو موطنيقناة عودةفتح ميدياالقدساللاجئينالاسرى

حسين سالم حسين الشربيني (أبو سالم)‏

نشر بتاريخ: 2017-04-09

بقلم لواء ركن/ عرابي كلوب ‏
حسين سالم حسين الشربيني من مواليد قرية وادي حنين قضاء الرملة بتاريخ 01/01/1948م، ‏هاجرت أسرته على أثر النكبة التي حلت بالشعب الفلسطيني عام 1948م إلى قطاع غزة واستقرت ‏في مخيم جباليا لللاجئين.‏
تلقي تعليمه الابتدائي والاعدادي في مدارس وكالة غوث اللاجئين وحصل بعدها على الثانوية ‏العامة، بعد هزيمة حزيران عام 1967م واحتلال القطاع والضفة وباقي أجزاء من الدول العربية ‏غادر القطاع إلى الأردن حيث التحق بحركة فتح عن طريق الشهيد/ أبو الوفا بتاريخ ‏‏01/01/1968م، أرسل في دورة عسكرية إلى مصر عاد بعدها للعمل في الوحدات كمدرب.‏
شارك في الدفاع عن الثورة الفلسطينية خلال أحداث أيلول الأسود عام 1970م، التحق بالقوات في ‏أحراش جرش عند تشكيل الوحدة الخاصة حيث عين نائباً لقائدها.‏
خلال أحداث تموز 1971م بين قوات الثورة والجيش الأردني تم اعتقاله وأودع في سجن الجفر ‏الصحراوي لمدة سبعة أشهر بعدها تم الافراج عنه وأبعد إلى سوريا، التحق بالقوة المحمولة المتمركزة ‏في السويداء ومن ثم أرسل إلى جنوب لبنان حيث شارك مع قواته في أحداث عام 1973م على ‏الساحة اللبنانية.‏
أرسل في نفس العام 1973م دورة دفاع جوي وعام 1976م أرسل إلى الاتحاد السوفيتي في دورة قادة ‏فصائل هندسة.‏
بعد انتهاء الدورة وعودته إلى جنوب لبنان التحق بوحدة الهندسة والتي شكلت حديثاً حيث عين نائباً ‏لقائد وحدة الهندسة في قوات القسطل.‏
عام 1981م أرسل في مهمة عمل إلي أوغندا.‏
عام 1982م أرسل إلى الاتحاد السوفيتي حيث أجتاز دورة قادة سرايا هندسة لمدة ستة أشهر، خلال ‏الاجتياح الاسرائيلي للبنان عام 1982م عاد من الدورة إلى البقاع اللبناني، ومن ثم توجه إلى ‏طرابلس حيث نقلت الوحدة إلى مخيم نهر البارد.‏
شارك بكل بسالة وشجاعة في الدفاع عن القرار الوطني المستقل وعن أهلنا في مخيمات اللاجئين ‏بشمال لبنان ضد المنشقين والقوات السورية التي تدعمهم.‏
غادر مع القوات التي خرجت من طرابلس نهاية عام 1983م متوجهاً إلى اليمن، حيث التحق بقوات ‏شهداء صبرا وشاتيلا.‏
أسندت إليه قيادة وحدة الهندسة وأشرف على إعادة تدريب الوحدة تدريباً راقياً وفنياً ومهنياً وعلى جميع ‏أنواع المتفجرات والألغام الفردية والغام الدبابات وبذل مجهوداً كبيراً في إعادة تشكيلها.‏
حصل على دورة قادة كتائب هندسة ميدان في المركز الحربي بتعز عام 1987م بتقدير امتياز.‏
عام 1985م أرسل ضمن وفد رسمي إلى كوريا.‏
عام 1985م أرسل إلى تونس لعمل دورة هندسة لقوات الأمن التونسي (المرافقة والحماية) وذلك بعد ‏وصول طرود متفجرة من الخارج.‏
عام 1988م أرسل مع مجموعة أمنية إلى سويسرا لمرافقة الرئيس الشهيد/ ياسر عرفات.‏
سافر إلى جمهورية السودان عام 1991 – 1992م لحضور دورة قيادة وأركان حرب، حيث حصل ‏على ماجستير في العلوم العسكرية.‏
عام 1994م عاد إلى أرض الوطن مع قوات شهداء صبرا وشاتيلا التي قدمت من اليمن تحت قيادة ‏الشهيد اللواء/ أحمد مفرج (أبو حميد) والتي عملت ضمن قاطع المنطقة الجنوبية من قطاع غزة.‏
بعد العودة إلى أرض الوطن عين/ حسين الشربيني (أبو سالم) قائداً لوحدة الهندسة.‏
عام 1997م تعرض لإصابة عمل فقد على أثرها أربع أصابع من يده اليسرى، أثر انفجار أحد ‏الصواعق الكهربائية أثناء التدريب.‏
بقي على رأس عمله لغاية عام 2004م في وحدة الهندسة ومن ثم عين مديراً لفرع الشؤون الإدارية ‏في قوات الأمن الوطني بالمنطقة الجنوبية.‏
من مجهوداته أنه أوجد وحدة هندسة محترفة عسكرياً وهندسياً يرتكن عليها في كل الأزمات والمعارك ‏من حيث التدريب والمعرفة والانضباط.‏
أحيل العميد الركن/ حسين سالم الشربيني إلى التقاعد بتاريخ 01/03/2008م.‏
تعرض العميد الركن/ حسين الشربيني لمرض أدخله قسم العناية المركزي بمستشفى ناصر بمدينة ‏خان يونس وقرر الأطباء نقله للعلاج في أحدي مستشفيات الضفة الغربية وبعد دخوله بأيام فاضت ‏روحه إلى بارئها بتاريخ 08/04/2016م، ونقل جثمانه إلى قطاع غزة وتم تشييعه إلى مثواه الأخير ‏بعد الصلاة عليه في مسجد السنية بمدينة خان يونس، حيث شارك في الجنازة كافة أصدقائه ومحبيه ‏من قوات الأمن الوطني المحافظات الجنوبية وباقي الأجهزة الأمنية وجموع غفيرة من المواطنين.‏
أنتقل العميد الركن/ حسين الشربيني (أبو سالم) إلى رحمه الله تعالي بعد رحلة طويلة من العمل ‏والنضال والعطاء الوطني المستمر والجهد والكد طيلة المسيرة الثورية، حيث كرس جل حياته ‏مناضلاً تجاه قضيته المركزية حاملاً هموم وأوجاع وطنه منذ نعوم أظفاره.‏
وها هي روحه تصعد إلى بارئها، بعد أن أدي واجبه الوطني والانساني على أكمل وجه.‏
ترجل فارس من فرسان قوات العاصفة ومن رجالات الزمن الجميل، فسلاماً عليك يا أخي أبو سالم ‏يوم ولدت، وسلاماً عليك يوم تبعث حيا، حيث كنت من خيرة ضباط قوات الأمن الوطني وحركة ‏فتح الذين نذروا أنفسهم من أجل الوطن والشعب والقضية.‏
رحم الله العميد الركن/ حسين سالم حسين الشربيني (ابو سالم) وأسكنه فسيح جناته
mow
Developed by جميع الحقوق محفوظة لـمفوضية الإعلام والثقافة © 2017
الأسرى يواصلون إضرابهم لليوم الثامن على التواليالهباش : موقفنا من غزة كموقفنا من القدس وعلى شعبنا فيها التمرد على انتهاك حماس للقيم والحرماتالأحمد: ننتظر رد "حماس" على مقترحات "فتح"مواجهات عند المدخل الشمالي للبيرة تضامنا مع الأسرىقراقع لموطني: أسرى جدد سيدخلون الإضراب، والرئيس يؤكد المسؤولية عن عائلات الأسرى والشهداء