facebookراديو موطنيقناة عودةفتح ميدياالقدساللاجئينالاسرى

حسني صالح الخفش

نشر بتاريخ: 2017-04-03

بقلم لواء ركن / عرابي كلوب ‏ ‏
‏ ولد المناضل الوطني والنقابي/ حسني صالح الخفش عام 1918م في قرية مردة قضاء نابلس في بيت ‏ريفي، فلمس معاناه الفلاحين والكادحين من أبناء شعبنا الفلسطيني. ‏
‏ شارك في النضالي النقابي منذ عام 1939م ضمن إطار جمعية العمال العربية الفلسطينية . ‏
‏ كان زميلاً للشهيد النقابي/ سامي طه وحاملاً لراية النضال النقابي بعد استشهاد رفيق دربه سامي طه. ‏
‏ شغل النقابي/ حسني الخفش منصب أمين سر جمعية العمال العربية الفلسطينية فرع نابلس، وعضواً في ‏الهيئة الإدارية للجمعية في مجلس النقابات . ‏
‏ في عام 1948م عام النكبة واغتصاب فلسطين قاد مسيرة النضال النقابي الفلسطيني في الضفتين ‏الغربية والشرقية للأردن كأمين عام لجمعية العمال العربية الفلسطينية حتى عام 1953م. ‏
‏ انخرط حسني الخفش في صفوف الحركة الوطنية الأردنية وقام بواجبه النضالي والطبقي وتعرض ‏لبطش وإرهاب اجهزة الأمن الاردنية حيث صدر بحقه حكماً بالسجن لمدة خمسة عشر عاماً مما أضطره ‏الى اللجوء لسوريا عام 1957م وبعد الحركة الانفصالية بين مصر وسوريا لجأ الى القاهرة بتاريخ ‏‏1/1/1962م. ‏
‏ جاهد وناضل حسني الخفش مع عدد من النقابيين الفلسطينيين لإعادة بناء التنظيم النقابي الفلسطيني ‏عام 1963م.‏
‏ تم انتخابه اميناً عاماً للاتحاد العام لعمال فلسطين في المؤتمر الأول الذي عقد في غزة عام 1965م. ‏
‏ اعيد انتخابه اميناً عاماً للاتحاد العام لعمال فلسطين في المؤتمر الثاني الذي عقد في القاهرة عام ‏‏1967م. ‏
‏ كان عضو في المجلس الوطني الفلسطيني الدورة الرابعة والخامسة. ‏
‏ انتخب عام 1967م اميناً عاماً مساعداً في الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب وبقي حتى عام ‏‏1969م. ‏
‏ في المؤتمر العام الثالث للاتحاد بتاريخ 21/07/1969م سلم الامانة للقيادة الجديدة للاتحاد والتقي ‏الأخ/ فتحي الراغب الأمين العام الجديد للاتحاد والأعضاء الامانة العامة وقدم للجميع تهنئته الحارة ‏بفوزهم بثقة أعضاء المؤتمر متمنياً للأمين العام الجديد وأعضاء الامانة العامة وأعضاء اللجنة التنفيذية ‏للاتحاد التوفيق والنجاح في اعمالهم وذلك بعد أن اطمأن الى سلامة البناء الذي شارك في تشييده وأعلن ‏ثقته بالقيادة الجديدة للاتحاد. ‏
‏ لم يترك عمله النضالي بل استمر يناضل من خلال الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب حيث عمل ‏مستشاراً للاتحاد حتى وفاته. ‏
‏ كان الأمين العام للاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب السيد الدكتور/ فوزي السيد يكن للأخ/ حسني ‏الخفش كل الاحترام والتقدير لما لمسه منه من إخلاص ووفاء في العمل من اجل الطبقة العاملة العربية ‏بشكل عام والطبقة العاملة الفلسطينية بشكل خاص، خاصة وأن الأخ / حسني الخفش عندما كان ‏عضواً في الامانة العامة للاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب قام بدور كبير لخدمة قضيتنا الفلسطينية ‏واستطاع بحنكته ان يبني علاقات ممتازة على الصعيدين العربي والدولي وأن يؤمن الاعتراف بالاتحاد ‏العام لعمال فلسطين ممثلاً للطبقة العاملة الفلسطينية ولنضالها العادل المشروع ضد الصهيونية ‏والامبريالية، وقد لمس الدكتور/ فوزي السيد عن قرب مدى اخلاص وتفاني حسني الخفش حيث سافر ‏معه الى العديد من الدول العربية والعالمية في مهمات نقابية اظهر خلالها الأخ/ حسني الخفش قدرته ‏وإخلاصه وحبه لوطنه وامته العربية وقضاياها المصيرية وفي مقدمتها قضيتنا المركزية قضية فلسطين. ‏ومن هنا فقد أصدر الدكتور/ فوزي السيد بصفته الأمين العام للاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب قراراً ‏بتسمية الأخ/ حسني الخفش مستشاراً للاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب وأوكل له بعد هذا القرار ‏القيام بالعديد من المهام النقابية على المستوى العربي والدولي. ‏
‏ بقي النقابي/ حسني صالح الخفش في هذا الموقع حتى توفاه الله بتاريخ 3/4/1972 ودفن في مدينة ‏القاهرة. ‏
‏ النقابي/ حسني صالح الخفش من كبار المناضلين الفلسطينيين عاش خمسة وخمسون عاماً قضى ‏معظمها يعمل في سبيل فلسطين وفي سبيل الحركة النقابية العربية وفي فلسطين بشكل خاص.‏
‏ النقابي/ حسني صالح الخفش قام ببناء وتشييد الصرح النقابي الفلسطيني الكبير للاتحاد العام لعمال ‏فلسطين وفروعه في الوطن العربي وقام كذلك ببناء اوثق العلاقات بين اتحادنا والاتحادات العمالية ‏العربية الشقيقة والعالمية والصديقة وقد كان الجميع من الحركة النقابية العربية وعلى رأسها الاتحاد ‏الدولي لنقابات العمال العرب يكنون للاتحاد الفلسطيني كل الاحترام والتقدير والأعجاب حيث اصبح ‏الاتحاد الفلسطيني له وزن كبير وكلمته المسموعة داخل الحركة النقابية العربية والعالمية. ‏
‏ كان الاتحاد العام لعمال فلسطين السباق في دعم منظمة التحرير الفلسطينية منذ نشأتها عام 1964 ‏وكان يعتبر نفسه قاعدة من قواعد منظمة التحرير الفلسطينية بقيادة النقابي/ حسني صالح الخفش ‏ويضع كل امكانياته البشرية والمادية والمعنوية من اجل خوض معركة التحرير والعودة الى ارضنا ‏الحبيبة فلسطين كان من اشهر المدافعين عن الوحدة الوطنية الفلسطينية كهدف اساس لتصعيد ‏وتدعيم وحماية ثورتنا الفلسطينية المسلحة والوقوف في وجه كل المتأمرين عليها. ‏
‏ لقد كان من الداعمين لانطلاقة حركة فتح عام 1965م ونضالها المشروع لقد بقي النقابي الكبير/ ‏حسني صالح الخفش من اشد المخلصين للقضية الفلسطينية ونضالها العادل المشروع مخلصين لثورتنا ‏الفلسطينية. ‏
رحمه الله النقابي الكبير / حسني صالح الخفش وأسكنه فسيح جناته
mow
Developed by جميع الحقوق محفوظة لـمفوضية الإعلام والثقافة © 2017
الرئيس يلتقي مبعوث الرئيس الأميركي إلى المنطقةالرئيس في اجتماع المركزية : قضية الأسرى صعبة وحساسة وطالبنا الجانب الأميركي بالتدخلقراقع: الوضع الصحي للأسرى المضربين خطير جدا والخشية من ارتقاء شهداءلليوم الـ39 الأسرى يواصلون إضرابهم عن الطعامالاحتلال يستولي على معدات مطبعة وسط رام اللهمحمد اشتية يدعو لطرح إضراب الأسرى في مجلس الأمن انتقد "التسهيلات الاقتصادية" واعتبرها إجراءات هزيلة