facebookراديو موطنيقناة عودةفتح ميدياالقدساللاجئينالاسرى

حسني صالح الخفش

نشر بتاريخ: 2017-04-03

بقلم لواء ركن / عرابي كلوب ‏ ‏
‏ ولد المناضل الوطني والنقابي/ حسني صالح الخفش عام 1918م في قرية مردة قضاء نابلس في بيت ‏ريفي، فلمس معاناه الفلاحين والكادحين من أبناء شعبنا الفلسطيني. ‏
‏ شارك في النضالي النقابي منذ عام 1939م ضمن إطار جمعية العمال العربية الفلسطينية . ‏
‏ كان زميلاً للشهيد النقابي/ سامي طه وحاملاً لراية النضال النقابي بعد استشهاد رفيق دربه سامي طه. ‏
‏ شغل النقابي/ حسني الخفش منصب أمين سر جمعية العمال العربية الفلسطينية فرع نابلس، وعضواً في ‏الهيئة الإدارية للجمعية في مجلس النقابات . ‏
‏ في عام 1948م عام النكبة واغتصاب فلسطين قاد مسيرة النضال النقابي الفلسطيني في الضفتين ‏الغربية والشرقية للأردن كأمين عام لجمعية العمال العربية الفلسطينية حتى عام 1953م. ‏
‏ انخرط حسني الخفش في صفوف الحركة الوطنية الأردنية وقام بواجبه النضالي والطبقي وتعرض ‏لبطش وإرهاب اجهزة الأمن الاردنية حيث صدر بحقه حكماً بالسجن لمدة خمسة عشر عاماً مما أضطره ‏الى اللجوء لسوريا عام 1957م وبعد الحركة الانفصالية بين مصر وسوريا لجأ الى القاهرة بتاريخ ‏‏1/1/1962م. ‏
‏ جاهد وناضل حسني الخفش مع عدد من النقابيين الفلسطينيين لإعادة بناء التنظيم النقابي الفلسطيني ‏عام 1963م.‏
‏ تم انتخابه اميناً عاماً للاتحاد العام لعمال فلسطين في المؤتمر الأول الذي عقد في غزة عام 1965م. ‏
‏ اعيد انتخابه اميناً عاماً للاتحاد العام لعمال فلسطين في المؤتمر الثاني الذي عقد في القاهرة عام ‏‏1967م. ‏
‏ كان عضو في المجلس الوطني الفلسطيني الدورة الرابعة والخامسة. ‏
‏ انتخب عام 1967م اميناً عاماً مساعداً في الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب وبقي حتى عام ‏‏1969م. ‏
‏ في المؤتمر العام الثالث للاتحاد بتاريخ 21/07/1969م سلم الامانة للقيادة الجديدة للاتحاد والتقي ‏الأخ/ فتحي الراغب الأمين العام الجديد للاتحاد والأعضاء الامانة العامة وقدم للجميع تهنئته الحارة ‏بفوزهم بثقة أعضاء المؤتمر متمنياً للأمين العام الجديد وأعضاء الامانة العامة وأعضاء اللجنة التنفيذية ‏للاتحاد التوفيق والنجاح في اعمالهم وذلك بعد أن اطمأن الى سلامة البناء الذي شارك في تشييده وأعلن ‏ثقته بالقيادة الجديدة للاتحاد. ‏
‏ لم يترك عمله النضالي بل استمر يناضل من خلال الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب حيث عمل ‏مستشاراً للاتحاد حتى وفاته. ‏
‏ كان الأمين العام للاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب السيد الدكتور/ فوزي السيد يكن للأخ/ حسني ‏الخفش كل الاحترام والتقدير لما لمسه منه من إخلاص ووفاء في العمل من اجل الطبقة العاملة العربية ‏بشكل عام والطبقة العاملة الفلسطينية بشكل خاص، خاصة وأن الأخ / حسني الخفش عندما كان ‏عضواً في الامانة العامة للاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب قام بدور كبير لخدمة قضيتنا الفلسطينية ‏واستطاع بحنكته ان يبني علاقات ممتازة على الصعيدين العربي والدولي وأن يؤمن الاعتراف بالاتحاد ‏العام لعمال فلسطين ممثلاً للطبقة العاملة الفلسطينية ولنضالها العادل المشروع ضد الصهيونية ‏والامبريالية، وقد لمس الدكتور/ فوزي السيد عن قرب مدى اخلاص وتفاني حسني الخفش حيث سافر ‏معه الى العديد من الدول العربية والعالمية في مهمات نقابية اظهر خلالها الأخ/ حسني الخفش قدرته ‏وإخلاصه وحبه لوطنه وامته العربية وقضاياها المصيرية وفي مقدمتها قضيتنا المركزية قضية فلسطين. ‏ومن هنا فقد أصدر الدكتور/ فوزي السيد بصفته الأمين العام للاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب قراراً ‏بتسمية الأخ/ حسني الخفش مستشاراً للاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب وأوكل له بعد هذا القرار ‏القيام بالعديد من المهام النقابية على المستوى العربي والدولي. ‏
‏ بقي النقابي/ حسني صالح الخفش في هذا الموقع حتى توفاه الله بتاريخ 3/4/1972 ودفن في مدينة ‏القاهرة. ‏
‏ النقابي/ حسني صالح الخفش من كبار المناضلين الفلسطينيين عاش خمسة وخمسون عاماً قضى ‏معظمها يعمل في سبيل فلسطين وفي سبيل الحركة النقابية العربية وفي فلسطين بشكل خاص.‏
‏ النقابي/ حسني صالح الخفش قام ببناء وتشييد الصرح النقابي الفلسطيني الكبير للاتحاد العام لعمال ‏فلسطين وفروعه في الوطن العربي وقام كذلك ببناء اوثق العلاقات بين اتحادنا والاتحادات العمالية ‏العربية الشقيقة والعالمية والصديقة وقد كان الجميع من الحركة النقابية العربية وعلى رأسها الاتحاد ‏الدولي لنقابات العمال العرب يكنون للاتحاد الفلسطيني كل الاحترام والتقدير والأعجاب حيث اصبح ‏الاتحاد الفلسطيني له وزن كبير وكلمته المسموعة داخل الحركة النقابية العربية والعالمية. ‏
‏ كان الاتحاد العام لعمال فلسطين السباق في دعم منظمة التحرير الفلسطينية منذ نشأتها عام 1964 ‏وكان يعتبر نفسه قاعدة من قواعد منظمة التحرير الفلسطينية بقيادة النقابي/ حسني صالح الخفش ‏ويضع كل امكانياته البشرية والمادية والمعنوية من اجل خوض معركة التحرير والعودة الى ارضنا ‏الحبيبة فلسطين كان من اشهر المدافعين عن الوحدة الوطنية الفلسطينية كهدف اساس لتصعيد ‏وتدعيم وحماية ثورتنا الفلسطينية المسلحة والوقوف في وجه كل المتأمرين عليها. ‏
‏ لقد كان من الداعمين لانطلاقة حركة فتح عام 1965م ونضالها المشروع لقد بقي النقابي الكبير/ ‏حسني صالح الخفش من اشد المخلصين للقضية الفلسطينية ونضالها العادل المشروع مخلصين لثورتنا ‏الفلسطينية. ‏
رحمه الله النقابي الكبير / حسني صالح الخفش وأسكنه فسيح جناته
mow
Developed by جميع الحقوق محفوظة لـمفوضية الإعلام والثقافة © 2017
الأسرى يواصلون إضرابهم لليوم الثامن على التواليالهباش : موقفنا من غزة كموقفنا من القدس وعلى شعبنا فيها التمرد على انتهاك حماس للقيم والحرماتالأحمد: ننتظر رد "حماس" على مقترحات "فتح"مواجهات عند المدخل الشمالي للبيرة تضامنا مع الأسرىقراقع لموطني: أسرى جدد سيدخلون الإضراب، والرئيس يؤكد المسؤولية عن عائلات الأسرى والشهداء