عناوين الأخبار

  عساف: حكومة الاحتلال أقرت مخططات هيكلية لـ( 122) مستعمرة خلال الستة أشهر الماضية    رأفت: اجتماع "التنفيذية" اليوم يبحث العديد من الملفات السياسية والداخلية    التحقيق مع نتنياهو بملفات الفساد بعد الأعياد اليهودية    إسرائيل تسعى لعرقلة انضمام فلسطين إلى "الإنتربول"    قوات الاحتلال تستولي على مركبات وجرارات زراعية جنوب طوباس    ترامب عبر تويتر: "فعليا ليس هناك اتفاق" نووي بعد تجربة إيران الصاروخية    وزير خارجية كوريا الشمالية: زيارة صواريخنا لأمريكا أمر حتمي وترامب "ملك الكذب"    حريق في مصنع لزيت الزيتون في برطعة    مركزية "فتح" تناقش نتائج زيارة الرئيس للأمم المتحدة والمصالحة الوطنية    قراقع من جنيف: إسرائيل تنتهك حقوق الأسرى المرضى والأطفال بشكل ممنهج  
الرئيسة/  إسرائيلية

ليفني تعارض منح نتنياهو العفو

نشر بتاريخ: 2017-09-12 الساعة: 09:21

تل ابيب- عرب 48- حين أبدى يتسحاك هرتسوغ (المعسكر الصهيوني) دعمه لمنح رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، العفو إذا قدم استقالته على خلفية الشبهات ضده، فإن رئيسة "الحركة"، تسيبي ليفني، عارضت الفكرة بشدة.

وقالت ليفني إنه يجب عدم الإعلان عن ذلك الآن، وأنها تدعم المسؤولين في الشرطة والقضاء وسلطة إنفاذ القانون في عملية الفحص لكل القضايا الموضوعة على الطاولة.

وفي مقابلة مع موقع صحيفة "يديعوت أحرونوت"، قالت ليفني إنه لا شك أنه مع تقديم لائحة اتهام ضد نتنياهو فإنه لا يستطيع البقاء في منصبه كرئيس للحكومة.

وأضافت، "عندما نرى كل الفساد العام في محيط نتنياهو وحكومته وبين مستشاريه، فإنه يتضح أن الحديث عن ثقافة قادها نتنياهو في إسرائيل، ولهذا السبب أيضا لا يستطيع أن يكون رئيسا للحكومة".

وتابعت "يجب تنظيف الإسطبلات، وعدم السماح لمن خلق أجواء الفساد هذه بالبقاء في منصبه".

ورفضت ليفني الادعاءات بأن الفساد لا يتصل بنتنياهو، وقالت إن "رئيس الحكومة يسارع إلى نسب كل ربع إنجاز لنفسه، حتى لو لم يكن ذلك مرتبطا به، وفجأة، وعندما يتصل ذلك بفساد محاميه ومستشاريه ورئيس مكتبه وكل المقربين منه، لا يكون له علاقة؟ وحتى الأمر البسيط الذي يفعله كل رئيس حكومة عاقل، لا يفعله نتنياهو. لم أسمعه يتنصل من ذلك، ولم أسمعه يقول: هذا مخيف، وسأقوم بعملية تنظيف ولن أسمح لأناس من هذا النوع بالبقاء حولي"، على حد تعبيرها.

 

amm

التعليقات

الفيديو

اقتصاد

أخبار منوعة

رياضة

Developed by MONGID DESIGNS الحقوق محفوظة مفوضية الإعلام والثقافة © 2017