facebookراديو موطنيقناة عودةفتح ميدياالقدساللاجئينالاسرى

حمد: القيادة تخوض معركة دبلوماسية وحققت انجازات ولن تسجل أية تنازلات وحماس لا زالت تخونها!

نشر بتاريخ: 2015-09-23
فتح ميديا- قالت عضو اللجنة المركزية لحركة فتح آمال حمد، إن القيادة الفلسطينية حافظت على بوصلتها خلال المعركة الدبلوماسية التي تخوضها في الساحة الدولية، تزامناً مع سياسية التخوين والتشكيك التي تتبعها حماس.

وأضافت حمد في حديث لإذاعة موطني اليوم الأربعاء:" إن حماس تشن هجوماً على الأجهزة الأمنية والرئيس محمود عباس، معتبرة عملية التشكيك والتخوين كلمات لا معنى لها ولا تنم عن مسؤولية وطنية ولا أخلاقية اتجاه كل التحديات التي تواجه شعبنا، موضحة:" القيادة الفلسطينية التي تقود معركة دبلوماسية في الساحة الدولية ومعركة وطنية في الساحة الفلسطينية، تتعرض للعديد من الضغوط إلا أنها حافظت على بوصلتها باتجاه حقوق الشعب الفلسطيني والمرجعيات الوطنية، وحافظت على وحدة الشعب وخاضت معركة دبلوماسية بشرف وأمانة وحققت الإنجازات ولم تسجل أية تنزلات.

وقالت حمد:" لا يحق لأي فصيل أن يشكك بوطنية أي مواطن أو جندي، مشيرة إلى ممارسات حماس والاعتداء على ابناء وكوادر حركة فتح، وإطلاق النار على أرجلهم، مشيرة وقمعها مسيرة نسوية خرجت للتظاهر من أجل إنهاء الإنقسام في القطاع، لافتة إلى أن من  يتحمل مسؤولية ما يجري في قطاع غزة من فقر وبطالة ونقص احتياجات المسيطر عليه مضيفة:" إذا كانت  حماس ترغب بشكل جدي ومسؤول في التخفيف عن المواطنين في القطاع فلتذهب إلى تشكيل حكومة وحدة وطنية يشارك فيها الكل الوطني.

وأكدت حمد:" الاستهداف الاسرائيلي للمسجد الاقصى، مدعاة لنا بأن نكون في خندق واحد لمواجهة الاحتلال" مشددة على أن المسجد الأقصى هو الخط الأحمر الذي بدأت اسرائيل تجاوزه، مما يستدعي توحد كافة الفصائل بشكل جاد ومسؤول لمواجهة المخططات الاسرائيلية.



doh
Developed by جميع الحقوق محفوظة لـمفوضية الإعلام والثقافة © 2017
حماس تنهب "السولار المصري" وتبيع المساعدات التركيةآليات جيش الاحتلال الاسرائيلي تتوغل شرق مخيم البريجlمسلحو حماس يعتدون على الناطق الإعلامي السابق لعمداء الأسرىحداد وإضراب في صور باهر على ضحايا حادث السيرالاحتلال يعتقل 4 مواطنين من القدس