facebookراديو موطنيقناة عودةفتح ميدياالقدساللاجئينالاسرى

عساف : حماس لاترى سوى مصالحها الضيقة ولاتكترث لمعاناة اهلنا في القطاع

نشر بتاريخ: 2015-01-10
- رداً على اتهاماتها وتهديداتها للحكومة
فتح ميديا- قال المتحدث باسم حركة فتح احمد عساف ، ان الهجوم والتهم الباطله والتهديدات التي يكيلها قادة حماس الى حكومة الوفاق الوطني ، هو دليل اضافي ان هذه العصابه المتحكمة بقطاع غزة  لاترى سوى مصالحها الذاتيه الضيقه وان ما يهمها من هذا الوطن سوى تأمين رواتب الى مليشاتها المسلحه والموظفين المحسوبين عليها .
 
وكرر عساف في تصريحات صحفية اليوم السبت أن تمكين حكومة الوفاق وتسليمها صلاحيتها ومسؤولياتها كاملة في قطاع غزة هو المدخل العملي والحقيقي لحل مشاكل القطاع المتراكمه عبر سنوات سيطرة حماس بعد انقلابها الاسود في عام 2007 .
 
وقال عساف أن كل ماتريده حماس من الحكومة ،هو ان تتحول هذه الاخيرة الى صراف الالي ، مهمتها الاولى والأخيرة في قطاع غزة هو صرف رواتب موظفي حماس ، متسائلا هل تستطيع الحكومة العمل في ظل السيطرة الامنية والمدنية الكامله لحماس على لقطاع وعلى معابره وحدوده ، مضيفا هل تريد ميليشات حماس مكافأه على  تعسفها وبطشها ضد مواطني القطاع ومكافأه على اعمالها الوحشية ضد قيادات وكوادر ومناضلي حركة فتح والقوى الوطنية الاخرى ، أو على تفجير منازل قيادات حركة فتح ومنصة احتفال الذكرى العاشرة لاستشهاد القائد الرمز ياسر عرفات .
 
وردا على اتهامات حماس للحكومة ، بانها حكومة لصوص ، قال عساف ان اللصوص هم من يمعنون في ابقاء اهلنا في قطاع غزة رهائن لهم اويفرضون عليهم الضرائب غير الشرعية لمصلحة جيوب قادة حماس ، الذين لم يعودو احتمال توقف تجارة الانفاق وجني الاموال من المحاور الاقليمية مقابل بندقيتهم المأجورة اوعلى حساب عذاب ومعاتة اهلنا في القطاع ، وعلى حساب الشعب الفلسطيني وقضية الوطنية العادلة .
 
وأكد عساف ان اتفاق المصالحه لايتضمن حلول مباشره سحريه للأزمات المتراكمة التي خلفتها حماس ولاتزال تخلفها في القطاع خصوصا في هذا الوقت الذي يتعرض فيه الشعب الفلسطيني وقيادته الوطنية لكل اشغال الضغوط في محاوله لثنينا عن معركتنا السياسية لانهاء الاحتلال الاسرائيلي .
 
وأشار عساف انه وبالرغم من هذه الظروف القاسية وقلة الامكانيات فأن السلطة الوطنية وحكومة الوفاق الوطني تنفق نصف ميزانيتها على قطاع غزة فهي تدفع راوتب لحوالي 70 الف موظف وتتابع مشاريع البنيه التحتيه وفواتير المياه والكهرباء ، وفي المقابل حماس تجني الضرائب من اهلنا في القطاع لصالح جيوب قياداتها .
 
وتسائل عساف لماذا لم نسمع اي قيادي في حماس يرد ويهاجم حكومة الاحتلال الاسرائيلي عندما قررت حجز اموال الشعب الفلسطيني  من الضرائب والجمارك ، او عندما كان يهدد قادة الاحتلال ويمارس كل انواع الضغط على القيادة الفلسطينية والرئيس محمود عباس ، في حين نراهم يتسابقون ويتبارون في مهاجمة حكومة الوفاق الوطني الفلسطيني واتهامها بابشع التهم ، مؤكدا ان هذه العصابة المتحكمة في قطاع غزة تصر على وضع نفسها خارج الصف الوطني ، مشيرا الى ان قيادة حماس غير معنية لامن قريب ولامن بعيد بانهاء الانقسام وتحقيق الوحده الوطنية فهي تصر على دورها ، كمقاول مأجور مرتزق ، لتنظيم الأخوان الدولي والمحاور الأقليمية وهو الدور الذي لم يجلب الى شعبنا سوى الدمار والمعاناة.


kha
Developed by جميع الحقوق محفوظة لـمفوضية الإعلام والثقافة © 2017
منظمات أهلية وحقوقية تطالب "حماس" برفع القيود على التنقل من وإلى غزةالخالدي: القمة العربية جاءت في وقت مناسب لتأكيد مركزية القضية الفلسطينية ودعم سياسة الرئيس عساف لموطني: الفلسطينيون ملح أرض فلسطين وجذورها التاريخية وفعالياتنا لتأكيد افتدائها لمنع تهويدها الرئيس: للدول العربية ستحمل قرارات القمة بصوت ولغة واحدة إلى الولايات المتحدة الأميركية وأوروبا.قمة الرئيس والملك عند البحر الميت - موفق مطرفتح : يوم الأرض رسالة تاريخية للعالم ان شعبنا هنا باق وهنا سيكون