عناوين الأخبار

  عشرات الآلاف يتضامنون مع القدس في أثينا    أبو ردينة: التصريحات الصادرة عن البيت الأبيض غير صحيحة ومرفوضة    إصابة 25 شابا في مواجهات قطاع غزة    الحكومة الإسرائيلية تصادق على اتفاق اقتصادي أوروبي يستثني المستعمرات    الرجوب: خطاب الرئيس في القمة الاسلامية جريء ويؤسس لاستراتيجية وطنية ويعكس عظمة شعبنا    طولكرم: إصابات بالاختناق بالغاز في المواجهات المندلعة غرب المحافظة    ليبرمان: الجيش الإسرائيلي مستعد لأي تطورات أو عمليات عسكرية في الجنوب    رئيس البرلمان العربي يطالب مجلس النواب الأميركي بإعادة النظر بقانون نقل السفارة للقدس المحتلة    وزير الخارجية المصري: قرارات القمة الإسلامية ووزراء الخارجية العرب تكمل بعضها لحماية القدس    بلدية الاحتلال تناقش مشروع القطار الهوائي والأرضي بالقدس المحتلة    الحمد الله: رسالة المعلم الفلسطيني النبيلة كانت وستظل موضع ثقة واحترام شعبنا    إصابة رئيس هيئة مقاومة الجدار وليد عساف بقنبلة غاز في قدمه خلال مواجهات قرب نابلس    فتح تؤكد العمق العربي والاسلامي وترفض الدخول في مهاترات اعلامية    إصابة 17 مواطناً خلال قمع قوات الاحتلال لمسيرة سلمية شمال نابلس    المحمود يطالب بتوفير الحماية الدولية لأبناء الشعب الفلسطيني في ظل التصعيد الاحتلالي المستمر    قوات الاحتلال تعتقل 320 مواطناً منذ إعلان ترامب الأخير بشأن القدس    الأمين العام للحزب الشيوعي التشيكي يؤكد موقفهم الرافض للإعلان الأميركي الاعتراف بالقدس عاصمة للاحتلال    بريتوريا: حراك سياسي ومظاهرات حاشدة في جنوب أفريقيا للتنديد بقرار ترمب    الأورغواي تعقد لأول مرة جلسة برلمانية للتضامن مع الشعب الفلسطيني    السفير الفرا: نطالب الإتحاد الأوروبي بخطوة عملية والإعتراف الكامل بدولة فلسطينية بعاصمتها القدس الشرقية  
الرئيسة/  إسرائيلية

رؤساء وزراء إسرائيل: "فاسدون" على مر التاريخ

نشر بتاريخ: 2017-08-12 الساعة: 13:18

القدس المحتلة- تطرق تقرير نشره موقع "واللا" العبري، اليوم، إلى قضايا فساد كبيرة طالت رؤساء وزراء إسرائيل على مر تاريخ دولة الاحتلال.
ويظهر التقرير أن بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء الحالي، لم يكن الوحيد المتورط بقضايا فساد، بل أن 7 رؤساء وزراء سابقين تورطوا بقضايا فساد مختلفة، ولم توجه ضد أي منهم لوائح اتهام، سوى لإيهود أولمرت الذي قضى عقوبة السجن لأكثر من عام ونصف قبل أن يُفرج عنه مؤخرا.
ويشير التقرير، إلى أن "دافيد بن غوريون"، أول رئيس وزراء إسرائيلي، استغل منصبه للدفاع عن نجله "عاموس" الذي كان يعمل نائبا لقائد الشرطة واتهم بقضايا فساد، إلا أنه دافع عنه حتى آخر لحظة، قبل أن يقدم (دافيد بو غوريون) للمحاكمة، إلا أن المحكمة حكمت لصالحه بالبراءة، ودفع تعويضات له.
كما أشار التقرير إلى ما عرف بـ "فضيحة الدولارات" لرئيس الوزراء الأسبق اسحاق رابين خلال فترة رئاسته الأولى والتي استقال على إثرها عام 1977، بالإضافة إلى قضية حسابات زوجته في بنوك بواشنطن.
وفي عام 1996 كان نتنياهو خلال فترة رئاسته الأولى يواجه قضايا فساد قبل أن تغلق ملفات التحقيق آنذاك بتوصية من المستشار القضائي للحكومة حينها.
فيما تورط أيهود باراك بقضية فساد تتعلق بمؤسسة "عموتوت" الخيرية ودعم حزب العمل الذي كان يقوده، قبل أن يتم إغلاق القضية عام 2000 بعد رفض يتسحاق هيرتسوغ تقديم شهادة ضده.
رئيس الوزراء الذي تلاه عام 2001 ارئيل شارون، تورط هو الآخر بقضية فساد الجزيرة اليونانية مع نجله جلعاد وعدد من المقاولين الذين مرر لهم تسهيلات في عدة قطاعات اقتصادية، مقابل تقديم خدمات له من قبل أولئك المقاولين، حيث أوصى المستشار القانوني حينها بإغلاق القضية، دون توجيه لائحة اتهام لأي منهم لعدم وجود أدلة وشهود.
كما تورط شارون بقضية تلقي دعم من رجال أعمال من جنوب أفريقيا لدعمه في الانتخابات التي جرت عام 2003، إلا أن نجله عمري قضى في السجن 7 شهور بدلا من والده بعد أن ثبت أنه صاحب العلاقة بالدعم بشكل مباشر.
ويعتبر أيهود أولمرت أول رئيس وزراء تقدم ضده لائحة اتهام، ويسجن على إثرها، في عدة قضايا.

 

far

التعليقات

الفيديو

برامج عودة

مواقف ونشاطات الحركة

تقارير

اقتصاد

أخبار منوعة

رياضة

Developed by MONGID DESIGNS الحقوق محفوظة مفوضية الإعلام والثقافة © 2017