عناوين الأخبار

  الحمد الله يعلن عن دعم طارئ للمخيمات ومضاعفة قيمة المساعدات لها    مستعمرون يجددون اقتحاماتهم الاستفزازية للمسجد الأقصى    فتح: تنعى السفيرة المناضلة ساميه بامية    8 أسرى تعرضوا للضرب والتنكيل خلال اعتقالهم    فتح: شعبنا متمسك بحقه القانوني والتاريخي في مدينة القدس المحتلة    المستعمرون يعربدون شرق يطا جنوب الخليل    قوات الاحتلال تعتقل 7 مواطنين من الضفة بينهم فتيان ومواطن تركي    قوات الاحتلال تعتقل مواطنا من طولكرم يحمل الجنسية الفرنسية    فتح: القرارات الاسرائيلية بحق الكنائس تستهدف الوجود المسيحي في القدس    قوات الاحتلال تقتحم الخليل وعدة بلدات وتفتش منازل وتنصب حواجز    وفد وزاري يتوجه لقطاع غزة اليوم لمتابعة العمل وتعزيز خطوات المصالحة    مستعمرون يستولون على 120 دونما من أراضي جالود جنوب نابلس    روسيا تدعو لمحادثات مع أميركا بشأن كوريا الشمالية    "فتح" تختتم مخيم التعايش "الشهيد زياد أبو عين" الثاني في جنين    حركة "فتح" في جنين توفر منزلا لعائلة الشهيد أحمد نصر جرار    القدس المحتلة: قوات الاحتلال تغلق حاجز بيت إكسا ويعزل القرية عن محيطها    مجلس الأمن الدولي يصوت بالإجماع على وقف إطلاق النار في سوريا    قوات الاحتلال تعتقل فتيين وتستدعي طفلا شرق بيت لحم    مصر: انطلاق الحملة الانتخابية لمرشحي الرئاسة السيسي وموسى مصطفى    هيئة مقاومة الجدار والاستيطان تدعم صمود المزارعين المعزولة أراضيهم خلف الجدار في سلفيت  
الرئيسة/  بيانات ومواقف الحركة

محيسن يحذر من خطورة المرحلة ويؤكد ضرورة عقد المجلس الوطني

نشر بتاريخ: 2017-08-10 الساعة: 22:55

رام الله- اعلام فتح-  حذر عضو اللجنة المركزية لحركة فتح ومفوض التعبئة والتنظيم فيها جمال محيسن، من خطورة المرحلة الحالية، مشددا على ضرورة عقد المجلس الوطني وعدم رهن ذلك بإرادة حركة "حماس".

وقال محيسن في حديث لبرنامج حال السياسة الذي يبث عبر تلفزيون فلسطين وفضائية عودة: "لا يجوز أن نبقى أسرى لـ"حماس" من اجل الذهاب نحو تجديد مؤسسات منظمة التحرير وعقد المجلس الوطني لنناقش البرنامج السياسي ونجدد مؤسسات منظمة التحرير، ونعين رئاسة للمجلس الوطني"، مضيفاً:"  فـ"حماس" لن تأتي ولن تنهي سيطرتها على القطاع، فهم لا يأخذون أي اعتبار للمشروع الوطني الفلسطيني".

وأضاف محيسن: "الكل يجمع على خطورة المرحلة وضرورة انعقاد المجلس الوطني، قد آن الاوان لأن تكون منظمة التحرير مرجعية السلطة وليس العكس لتصبح البيت الجامع للكل الفلسطيني ومرجعية كل عمل وطني فلسطيني".

وعلى صعيد آخر متعلق بسياسات الاحتلال التصعيدية، قال محيسن "إن نتنياهو حاول استغلال الأوضاع في الدول العربية وفي ظل الازمات الداخلية التي يتعرض لها وملفات الفساد ومحاولات جره لمحكمة الفساد والصراع على السلطة، فاقدم على خطواته في القدس والمسجد الاقصى عبر وضع البوابات والكاميرات كاختبار من أجل تنفيذ مخططاته المبيتة، إلا ان قوة إرادة الشعب الفلسطيني ووحدته حالت دون تنفيذه ذلك".

وحذر محيسن من إمكانية تصعيد نتنياهو من سياسته العنصرية ضد شعبنا خاصة بعد هزيمته في المسجد الاقصى وفي ظل الهجمة التي تتم ضده من قبل اليمين الاسرائيلي.

وحول الوفد الاميركي الذي سيزور فلسطين قريبا، قال محيسن: "نأمل من هذه الزيارة ان تتضمن اجابات على أسئلة تم طرحها حول موضوع الاستيطان وحل الدولتين".

من جهته رأى سفير دولة فلسطين في فرنسا سلمان الهرفي، أن  نتنياهو أصبح رمزا للفساد في اسرائيل، وهو مصاب "بهوس الاعلام" وتعود على محاربته، والهروب من ازماته، محذرا من خطورة محاولة نتنياهو تصدير مشاكله وحلها على حساب الجانب الفلسطيني.

amm

التعليقات

اقتصاد

أخبار منوعة

رياضة

الفيديو

برامج عودة

مواقف ونشاطات الحركة

تقارير

Developed by MONGID DESIGNS الحقوق محفوظة مفوضية الإعلام والثقافة © 2018