عناوين الأخبار

  إصابات بالاختناق في مواجهات مع قوات الاحتلال في بيت أمر    نائب رئيس الوزراء يصل قطاع غزة على رأس وفد حكومي    منصور يضع مجلس الأمن الدولي في صورة تطورات المصالحة الفلسطينية    عاصفة الاحتجاج تجبر الوفد الإسرائيلي على الإنسحاب من اجتماعات الإتحاد البرلماني الدولي    مجدلاني يطلع السفير السويسري على آخر التطورات السياسية    رام الله: اعتصام أمام الأمم المتحدة للمطالبة بتوفير الحماية للصحافيين    ابو الغيط: الحفاظ على الهوية الفلسطينية هو حفاظ على الهوية العربية من محاولات طمسها    الحمد الله يطلع وفدا من الكونغرس الأميركي على انتهاكات الاحتلال    الثقافة والإعلام بـمنظمة التحرير تستهجن اعتداءات الاحتلال على المؤسسات الإعلامية    الفتياني يستقبل أعضاء صالون نهى قعوار الأدبي    مستشفى المقاصد يجري عملية معقدة ونادرة على مستوى العالم لطفل بعمر 3 أسابيع    وزارة العمل ونقابة المهندسين توقعان مذكرة تفاهم    الوزيرة عودة تبحث مع ملتقى رجال الأعمال الأردني الفلسطيني التعاون المشترك    عساف: يدعو للتصدي للتوسع الإستعماري في الخليل    باكستان: مقتل 6 وإصابة 24 في هجوم انتحاري    رئيسة "ميرتس" تعلن استقالتها من الكنيست    الحمدالله: ماضون في ترسيخ المصالحة الوطنية باجراءات وخطوات حقيقية على الأرض    قوات الاحتلال تصيب شابًا على مفرق مستعمرة "عصيون" شمال الخليل    الاتحاد البرلماني الدولي يستنكر استمرار اعتقال إسرائيل للنواب ويطالب بإطلاق سراحهم    عودة تبحث مع نظيرها الطاجكستاني سبل تطوير العلاقات الثنائية  
الرئيسة/  ثقافة

وزارة الثقافة: رحيل المخرج اللبناني جان شمعون خسارة لجزء من الذاكرة الفلسطينية

نشر بتاريخ: 2017-08-10 الساعة: 16:54

رام الله- اعلام فتح- اعتبرت وزارة الثقافة الفلسطينية، رحيل المخرج اللبناني المناضل جان شمعون، خسارة لجزء من الذاكرة الفلسطينية، خاصة أن القضية الفلسطينية بقيت حتى رحيله في صلب مشروعه السينمائي الوثائقي، والذي شكل مع مخرجي سينما الثورة الفلسطينية في بيروت من فلسطينيين وعرب وأجانب، في سبعينيات وثمانينيات القرن الماضي، دوراً هاماً لنقل الرواية الفلسطينية إلى العالم عبر بوابة السينما الوثائقية.

وقالت الوزارة على صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك". شمعون، توفي أمس عن عمر يناهز الرابعة والسبعين عاماً، مخلفاً وراءه آثاراً سينمائية تميزت بأنها تحكي بلغة الناس وتهجس بحسهم الإنساني وواقعهم بلغة مباشرة تغوص في يومياتهم، وتعالجها وثائقياً وروائياً، فيما لم تغب فلسطين وقضيتها الإنسانية عن مشاريعه السينمائية اللاحقة.

وشدد وزير الثقافة إيهاب بسيسو، على الدور الريادي لشمعون في نقل الرواية الفلسطينية عبر السينما، من خلال إبداعاته المتميزة وثائقياً وروائياً، مؤكداً أن رحيله خسارة للثقافة الفلسطينية بشكل عام، والسينما الفلسطينية على وجه الخصوص، كما هي خسارة للسينما اللبنانية والعربية، وتلك المهمومة بالقضايا الإنسانية.

ولد شمعون في لبنان العام 1944، وحصل على الشهادة الجامعية الأولى في السينما من جامعة باريس الثامنة (فانسان)، وشهادة الفنون الدرامية من لبنان، ثم درّس السينما في معهد الفنون الجميلة في لبنان في الأعوام ما بين 1976 و1983، كما أنشأ مع زوحته المخرجة الفلسطينية مي المصري "ميديا" للتلفزيون والسينما، و"نور للإنتاج".

أخرج شمعون أفلاماً وثائقية عدّة، من أبرزها: "تل الزعتر"، و"أنشودة الأحرار"، "ورهينة الانتظار"، و"أرض النساء"،  فضلاً عن أعمال مشتركة قدّمها مع زوجته المصري منها: "تحت الأنقاض"، و"بيروت جيل الحرب"، و"يوميات بيروت"، و"بيروت جيل الحرب"، و"زهرة القندول"، و"أحلام معلقة"، كما أخرج أول فيلم روائي له في العام 2000، وحمل عنوان "طيف المدينة".

وقدم شمعون مع الفنان زياد الرحباني، برنامجاً إذاعياً بعنوان "بعدنا طيبين قول الله"، تناول فيه الوضعين السياسي والاجتماعي لبنانياً وعربياً بأسلوب لاذع وساخر.

وختمت الوزارة بيانها بالتشديد على أهمية تكريم رواد سينما الثورة الفلسطينية من فلسطينيين وعرب وأجانب، ومن أبرزهم جان شمعون، الذي انحاز لفلسطين كقضية وطنية، وإنسانية، هو الذي لطالما شدد على الدوام أن "السينما إن لم تكن ملتصقة بالواقع اليومي للناس، وبقضاياهم، ومشاكلهم، ليست سينما".

amm

التعليقات

الفيديو

اقتصاد

أخبار منوعة

رياضة

Developed by MONGID DESIGNS الحقوق محفوظة مفوضية الإعلام والثقافة © 2017