عناوين الأخبار

  المالكي ورئيس الوزراء الغيني يبحثان تعزيز التعاون المشترك    عشراوي تستنكر 'العمل الإرهابي' في برشلونة الإسبانية    عشرات المواطنين يشاركون في مسيرة نعلين السلمية الأسبوعية    قوات الاحتلال تقمع مسيرة كفر قدوم الأسبوعية    بيت لحم: مواطنون يؤدون صلاة الجمعة في محيط منازل مهدده بالهدم    أهالي قلقيلية يقيمون صلاة الجمعة في ساحة مستشفى الوكالة المهدد بالإغلاق    وزير الأوقاف يعلن وصول جميع حجاج الضفة للسعودية وتذليل صعوبات تتعلق بنقل حجاج غزة    الاحتلال يكثف من تواجده العسكري وينصب حواجز في محافظة جنين    بعد الإفراج عنها: الاحتلال يبعد الصحفية صابرين دياب عن الأقصى أسبوعين    قوات الاحتلال تعتقل ثلاثة مواطنين من الضفة بما فيها القدس  
الرئيسة/  بيانات ومواقف الحركة

مركزية فتح تجتمع الأربعاء لبحث انعقاد المجلس الوطني

نشر بتاريخ: 2017-08-08 الساعة: 10:23

رام الله-  اعلام فتح- شينخوا- تجتمع اللجنة المركزية لحركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح" برئاسة الرئيس محمود عباس، مساء يوم الاربعاء لمناقشة انعقاد المجلس الوطني الفلسطيني.

وتعقيباً على ذلك، قال أمين سر المجلس الثوري لحركة (فتح) ماجد الفتياني، لوكالة الانباء الصينية "شينخوا"،  أنه سيتم خلال الاجتماع "تحديد رؤية" لانعقاد المجلس الوطني، بما في ذلك الموعد المقترح للتحرك على أساسه مع فصائل منظمة التحرير والمجموع الفلسطيني.

وأوضح الفتياني أن حركة (فتح) تعمل بكل قوة من أجل انعقاد المجلس الوطني خلال المرحلة المقبلة "بهدف النهوض بالعمل السياسي الفلسطيني، وتكريس الشرعية الوطنية الفلسطينية التي تمثلها منظمة التحرير الفلسطينية". وأشار إلى أن الدعوة لعقد المجلس الوطني "ليست جديدة بل مطروحة على أجندة فصائل المنظمة والكل الفلسطيني منذ أكثر من عام كون ذلك يمثل ضرورة وطنية لإعادة الروح لمؤسسات المنظمة".

وأضاف، أن "الكل الفلسطيني يدعو إلى ضرورة تجديد قيادة منظمة التحرير، وبالتالي أصبح انعقاد المجلس الوطني ضرورة ملحة خاصة في ظل التطورات الداخلية والإقليمية الأخيرة".

وذكر أن فتح "ترفض مساعي البعض الفلسطيني لإبقاء الوضع على ما هو عليه لاعتبارات حزبية، وهي تسعى لأخذ زمام المبادرة بالتعاون مع المجموع الوطني الفلسطيني لإنجاز خطوة انعقاد المجلس الوطني".

وأكد الفتياني أن التوجه لدى فتح هو انعقاد المجلس الوطني في رام الله بالضفة الغربية "فنحن لا وطن لنا إلا فلسطين فلماذا نلجأ إلى المنافي والشتات".  

وأُعلن في يناير الماضي عن توافق اللجنة التحضيرية للمجلس الوطني على ضرورة عقد مجلس وطني يضم القوى الفلسطينية كافة. وجاء الإعلان المذكور عقب اجتماعات عقدتها اللجنة برئاسة رئيس المجلس الوطني الفلسطيني سليم الزعنون، على مدار يومين في مقر السفارة الفلسطينية في بيروت، بمشاركة حركتي (حماس) والجهاد الإسلامي لأول مرة.

ويعد المجلس الوطني الفلسطيني بمثابة برلمان المنظمة، ويضم ممثلين عن الفصائل والقوى والاتحادات والتجمعات الفلسطينية داخل الأراضي الفلسطينية وخارجها، كما يضم جميع أعضاء المجلس التشريعي البالغ عددهم 132 عضوا.

 ويصل عدد أعضاء المجلس الوطني الفلسطيني إلى أكثر من 750 عضوا، حسب موقعه الإلكتروني. وكانت آخر دورة اجتماعات استثنائية للمجلس الوطني الفلسطيني في ديسمبر عام 2009 في رام الله بعد وفاة عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير سمير غوشة، ليصل عدد شواغر اللجنة حينها إلى 6 أعضاء وهو ثلث عدد الأعضاء، وتم في حينه ملء الشواغر.

 

amm

التعليقات

الفيديو

اقتصاد

أخبار منوعة

رياضة

Developed by MONGID DESIGNS الحقوق محفوظة مفوضية الإعلام والثقافة © 2017