عناوين الأخبار

  القـوى الوطنية والإسلامية ترفض وتقاطع زيارة نائب الرئيس الأمريكي    قوات الاحتلال تعتقل مواطنا ونجله جنوب بيت لحم    مستعمر يطرد رعاة أغنام من منطقة الفارسية في الأغوار    فرنسا تحض تركيا على وقف هجومها في سوريا وأردوغان يتوقع إنهاء التدخل "قريبا"    عمان: "اللجنة الاستشارية" تبحث التحديات التي تواجه عمل الأونروا    جنين: بحث سبل إعادة بناء المنازل التي دمرها الاحتلال في واد برقين    السعود يثمن موقف روسيا وبريطانيا وفرنسا والصين في مجلس الأمن تجاه القدس    "هيئة الجدار والاستيطان" تطلق حملة توزيع حقائب مدرسية في مناطق مهددة بالترحيل    الرئيس يصدر تعليماته لعلاج مواطنة من غزة    سفارة فلسطين وإقليم فتح في اسبانيا يحييان الذكرى الثالثة والخمسين لإنطلاق الثورة الفلسطينية    العاهل الأردني لنائب ترمب: حل الدولتين هو الطريق والقدس الشرقية عاصمة لفلسطين    نتنياهو يهاجم قرار مقاطعة خطاب بنس ويصفه بالعار    ألمانيا تتدخل لمنع البناء الاستعماري في حي "جفعات هاماتوس" جنوب القدس المحتلة    نواب المشتركة يعلنون مقاطعة خطاب بنس في الكنيست غداً    المظاهرات تعم تل أبيب احتجاجاً على الفساد السلطوي والمتظاهرون يمنعون مندلبليت من الصلاة في الكنيس    الجيش الإسرائيلي ينشئ قوة احتياط خاصة لمواجهة أي هجوم طارىء من داعش    العاهل الأردني يؤكد لنائب الرئيس الأميركي مايك بنس بأ، القدس الشرقية عاصمة لفلسطين    نتنياهو يصدر تعليمات لوزرائه درعي وليبرمان بتهدئة الخلاف    قوات الاحتلال تفتش منازل ومحلات تجارية في سيلة الظهر وتستجوب مواطنين    أفغانستان: حركة طالبان تتبنى الهجوم على فندق "إنتركونتيننتال" وسط كابول  
الرئيسة

فتح في خندق المواجهة الأول من الإنطلاقة وحتى هبة القدس

نشر بتاريخ: 2017-07-11 الساعة: 11:59

إن حركتكم القائدة حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح" التي تحملت المسؤولية الوطنية التاريخية قبل خمسين عاماً من الآن وأطلقت الثورة في فجر اليوم الأول من كانون الثاني من العام 1965، وأعادت الشعب الفلسطيني إلى الخارطة السياسية والجغرافية، عبر مسارات ممنهجة من النضال والكفاح الميداني الشعبي، السياسي، الثقافي والإجتماعي، وبلورت الهوية الوطنية الفلسطينية، كهوية نضالية عربية إنسانية تحررية تقدمية، وواجهت المشروع الصهيوني الإحتلالي الإستيطاني العنصري، بمجموع إرادات الشعب الفلسطيني، وما زالت متمسكة بالمبادئ والأهداف الاساسية التي من أجلها انطلقت ثورتكم كأنبل ظاهرة في الأمة العربية، وهي ثابتة في خندق المواجهة الاول هنا على أرض الوطن، وهناك في ميادين القانون والدبلوماسية والمحافل الدولية، لتؤكد للقاصي والداني أن الشعب الفلسطيني هو الرقم الأصعب في المعادلة، وأن بمخزونها العظيم من الإرادة والصبر والصمود والمقاومة بكل أشكالها المشروعة لقادر على حمل منطق وفلسفة الثورة والتحرير من جيل إلى آخر، وتطوير أدواته وأساليبه وإيداع ما يمكن شعبنا من بث روحه الكفاحية الوطنية فيها لتأمين ديمومتها حتى النصر.

heb

التعليقات

اقتصاد

أخبار منوعة

رياضة

الفيديو

برامج عودة

مواقف ونشاطات الحركة

تقارير

Developed by MONGID DESIGNS الحقوق محفوظة مفوضية الإعلام والثقافة © 2018