عناوين الأخبار

  المالكي ورئيس الوزراء الغيني يبحثان تعزيز التعاون المشترك    عشراوي تستنكر 'العمل الإرهابي' في برشلونة الإسبانية    عشرات المواطنين يشاركون في مسيرة نعلين السلمية الأسبوعية    قوات الاحتلال تقمع مسيرة كفر قدوم الأسبوعية    بيت لحم: مواطنون يؤدون صلاة الجمعة في محيط منازل مهدده بالهدم    أهالي قلقيلية يقيمون صلاة الجمعة في ساحة مستشفى الوكالة المهدد بالإغلاق    وزير الأوقاف يعلن وصول جميع حجاج الضفة للسعودية وتذليل صعوبات تتعلق بنقل حجاج غزة    الاحتلال يكثف من تواجده العسكري وينصب حواجز في محافظة جنين    بعد الإفراج عنها: الاحتلال يبعد الصحفية صابرين دياب عن الأقصى أسبوعين    قوات الاحتلال تعتقل ثلاثة مواطنين من الضفة بما فيها القدس  
الرئيسة/  بيانات ومواقف الحركة

الأحمد: الرئيس السيسي لم يقدم أي مبادرة لانهاء الانقسام

نشر بتاريخ: 2017-08-06 الساعة: 20:00

رام الله- إعلام فتح- وفا- صرّح عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، مفوض العلاقات الوطنية فيها عزام الأحمد، إن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، لم يقدم أية مبادرة أو اقتراح لإنهاء الانقسام الفلسطيني، خلال لقائه السيد الرئيس محمود عباس الأخير في القاهرة قبل نحو الشهر.

 جاء ذلك ردا على ما نشرته صحيفة الحياة اللندنية، وتناقلته عدد من المواقع الالكترونية الإخبارية حول وجود مبادرة من قبل الرئيس السيسي لإنهاء الانقسام الفلسطيني.

وأضاف الأحمد، أن الرئيس السيسي أكد كعادته على ضرورة توحيد البيت الفلسطيني وتعزيز الوحدة الوطنية الفلسطينية، بما يساعد الشعب الفلسطيني على مواجهة التحديات التي تتعرض لها القضية الفلسطينية.

وأشار إلى ان الرئيس السيسي استمع لشرح مفصل من قبل الرئيس عباس حول الجهود المبذولة والمتواصلة لتحقيق ذلك، دون الخوض في التفاصيل.

وأكد مفوض العلاقات الوطنية في فتح، أن ما ورد في الحياة اللندنية هو عبارة عن تفاصيل مركبة من وحي خيال المصادر المجهولة التي أعطت الخبر لمراسل الصحيفة في غزة.

وقال الأحمد: "عقب لقاء الرئيس مع الرئيس السيسي، جرت لقاءات واتصالات مباشرة  بين حركتي فتح وحماس، ومعي أنا شخصيا، دون ان يكون هناك جديد يستحق النقاش".

وأضاف، "أن حل اللجنة الإدارية التي قامت حركة حماس بتشكيلها، ومن ثم تمكين حكومة الوفاق الوطني من القيام بدورها في قطاع غزة وفق الأنظمة والقوانين المعمول في الضفة الغربية، وصولاً إلى إجراء الانتخابات العامة، يعتبر بداية انطلاق نحو تطبيق بنود اتفاق المصالحة الوحيد الموقع من قبل الفصائل الفلسطينية في 4/5/2011."

وطالب الأحمد، بعدم إضاعة الوقت بالتسويف والمماطلة، ونشر الأخبار المفبركة، والسير قدماً نحو إنهاء الانقسام، وتعزيز الوحدة الوطنية باعتبارها السلام الأمثل في مواجهة التحديات الصعبة التي تواجه الشعب الفلسطيني، مشيرا إلى أن معركة القدس الأخيرة التي التحم فيها الكل الفلسطيني الرسمي والشعبي، هي خير نموذج لذلك، ولتكون عبرة للجميع.

 

heb

التعليقات

الفيديو

اقتصاد

أخبار منوعة

رياضة

Developed by MONGID DESIGNS الحقوق محفوظة مفوضية الإعلام والثقافة © 2017