عناوين الأخبار

  إصابات بالاختناق في مواجهات مع قوات الاحتلال في بيت أمر    نائب رئيس الوزراء يصل قطاع غزة على رأس وفد حكومي    منصور يضع مجلس الأمن الدولي في صورة تطورات المصالحة الفلسطينية    عاصفة الاحتجاج تجبر الوفد الإسرائيلي على الإنسحاب من اجتماعات الإتحاد البرلماني الدولي    مجدلاني يطلع السفير السويسري على آخر التطورات السياسية    رام الله: اعتصام أمام الأمم المتحدة للمطالبة بتوفير الحماية للصحافيين    ابو الغيط: الحفاظ على الهوية الفلسطينية هو حفاظ على الهوية العربية من محاولات طمسها    الحمد الله يطلع وفدا من الكونغرس الأميركي على انتهاكات الاحتلال    الثقافة والإعلام بـمنظمة التحرير تستهجن اعتداءات الاحتلال على المؤسسات الإعلامية    الفتياني يستقبل أعضاء صالون نهى قعوار الأدبي    مستشفى المقاصد يجري عملية معقدة ونادرة على مستوى العالم لطفل بعمر 3 أسابيع    وزارة العمل ونقابة المهندسين توقعان مذكرة تفاهم    الوزيرة عودة تبحث مع ملتقى رجال الأعمال الأردني الفلسطيني التعاون المشترك    عساف: يدعو للتصدي للتوسع الإستعماري في الخليل    باكستان: مقتل 6 وإصابة 24 في هجوم انتحاري    رئيسة "ميرتس" تعلن استقالتها من الكنيست    الحمدالله: ماضون في ترسيخ المصالحة الوطنية باجراءات وخطوات حقيقية على الأرض    قوات الاحتلال تصيب شابًا على مفرق مستعمرة "عصيون" شمال الخليل    الاتحاد البرلماني الدولي يستنكر استمرار اعتقال إسرائيل للنواب ويطالب بإطلاق سراحهم    عودة تبحث مع نظيرها الطاجكستاني سبل تطوير العلاقات الثنائية  
الرئيسة/  بيانات ومواقف الحركة

الأحمد: الرئيس السيسي لم يقدم أي مبادرة لانهاء الانقسام

نشر بتاريخ: 2017-08-06 الساعة: 20:00

رام الله- إعلام فتح- وفا- صرّح عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، مفوض العلاقات الوطنية فيها عزام الأحمد، إن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، لم يقدم أية مبادرة أو اقتراح لإنهاء الانقسام الفلسطيني، خلال لقائه السيد الرئيس محمود عباس الأخير في القاهرة قبل نحو الشهر.

 جاء ذلك ردا على ما نشرته صحيفة الحياة اللندنية، وتناقلته عدد من المواقع الالكترونية الإخبارية حول وجود مبادرة من قبل الرئيس السيسي لإنهاء الانقسام الفلسطيني.

وأضاف الأحمد، أن الرئيس السيسي أكد كعادته على ضرورة توحيد البيت الفلسطيني وتعزيز الوحدة الوطنية الفلسطينية، بما يساعد الشعب الفلسطيني على مواجهة التحديات التي تتعرض لها القضية الفلسطينية.

وأشار إلى ان الرئيس السيسي استمع لشرح مفصل من قبل الرئيس عباس حول الجهود المبذولة والمتواصلة لتحقيق ذلك، دون الخوض في التفاصيل.

وأكد مفوض العلاقات الوطنية في فتح، أن ما ورد في الحياة اللندنية هو عبارة عن تفاصيل مركبة من وحي خيال المصادر المجهولة التي أعطت الخبر لمراسل الصحيفة في غزة.

وقال الأحمد: "عقب لقاء الرئيس مع الرئيس السيسي، جرت لقاءات واتصالات مباشرة  بين حركتي فتح وحماس، ومعي أنا شخصيا، دون ان يكون هناك جديد يستحق النقاش".

وأضاف، "أن حل اللجنة الإدارية التي قامت حركة حماس بتشكيلها، ومن ثم تمكين حكومة الوفاق الوطني من القيام بدورها في قطاع غزة وفق الأنظمة والقوانين المعمول في الضفة الغربية، وصولاً إلى إجراء الانتخابات العامة، يعتبر بداية انطلاق نحو تطبيق بنود اتفاق المصالحة الوحيد الموقع من قبل الفصائل الفلسطينية في 4/5/2011."

وطالب الأحمد، بعدم إضاعة الوقت بالتسويف والمماطلة، ونشر الأخبار المفبركة، والسير قدماً نحو إنهاء الانقسام، وتعزيز الوحدة الوطنية باعتبارها السلام الأمثل في مواجهة التحديات الصعبة التي تواجه الشعب الفلسطيني، مشيرا إلى أن معركة القدس الأخيرة التي التحم فيها الكل الفلسطيني الرسمي والشعبي، هي خير نموذج لذلك، ولتكون عبرة للجميع.

 

heb

التعليقات

الفيديو

اقتصاد

أخبار منوعة

رياضة

Developed by MONGID DESIGNS الحقوق محفوظة مفوضية الإعلام والثقافة © 2017